10 يناير, 2017

أزهرى يتقدم بإستراتيجية قومية لمضاعفة استخراج الذهب من مصر

[EasyDNNnews:EndIf:GalleryImage]

كتبت هدير عبده:

اقترح الباحث الأزهرى محمد سامى محمد الهبيرى، المدرس المساعد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة الأزهر، خطة إستراتيجية لتحقيق أفضل استغلال لمعدن الذهب المتركز فى صحراء مصر الشرقية، بهدف استغلال رؤوس الأموال المصرية فى مجال تعدين الذهب وتطويره لما فيه من أثر إيجابى كبير على الاقتصاد المصرى، وتقليص البطالة، وزيادة ارتباط مصر بالجنوب والمناطق الحدودية.

وأوضح الهبيرى أن المشروع يهدف إلى تحقيق أقصى استفادة من وجود الذهب بصحراء مصر الشرقية، خاصة وسط وجنوب الصحراء الشرقية، من خلال تنظيم التعدين الأهلى وتطويره وتنميته ونشر الخبرة والثقافة التعدينية، بالإضافة إلى استغلال التعدين اليدوى فى تحديث الخريطة الاستكشافية وتحديد الأهداف التعدينية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.

وأعلن الباحث أن الرؤية الإستراتيجية لهذا المشروع تضم ثلاث مراحل، أولها مرحلة التعدين الأهلى (اليدوى)، والذى يتم فيها تنظيم التعدين الأهلى وتطويره، ووضع القواعد الأساسية له لتحقيق أعلى استفادة منه، من خلال إنشاء نقاط استخلاص مركزية فى المدن الرئيسية القريبة من المواد الخام المستخرج بواسطة الدهابة، واستخلاصه باستخدام الطرق العلمية الحديثة تحافظ على البيئة المحيطة، وتحقق أعلى نسبة استخلاص ويسهل مراقبة الدولة عليها وتحديد نسبتها من الإنتاج بكل سهولة وشفافية، ثانيًا مرحلة المشاريع التعدينية الصغيرة والمتوسطة، والتى يعتمد استكشاف الوجودات الصالحة لهذه المشاريع على المعلومات التى سيوفرها التعدين الأهلى، ثالثًا مرحلة المشاريع التعدينية الكبيرة حيث يعتمد فى مراحلها الأولى من الاستكشاف على المرحلتين السابقتين، ويتم فيها حساب الاحتياطيات الجيولوجية والتعدينية باستخدام الأكواد المعروفة عالميًا.

وتقدم الباحث بالمشروع إلى الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، بواسطة عميد الكلية الدكتور حسن سراج الذى قام بإرساله إلى رئيس هيئة الثروة المعدنية والسيد وزير البترول والسيد رئيس مجلس الوزراء، وتم عقد ورشة عمل فى شركة الشلاتين للثروة المعدنية، حضرها رئيس مجلس إدارة شركة الشلاتين اللواء محمد جاب الله طلخان، ونائب رئيس مجلس الإدارة الجيولوجى عاطف عمر، وممثلون عن هيئة الثروة المعدنية وقدم المشروع ممثلا لجامعة الأزهر، وتم عقد بروتوكول تعاون بين قسم الجيولوجيا كلية العلوم جامعة الأزهر، وشركة الشلاتين للثروات المعدنية.

ونوه الباحث إلى أن انتشار التعدين العشوائى للذهب فى السودان فى العقد الأخير قدر بأكثر من خمسمائة ألف معدن حسب التقديرات الرسمية عام 2014، وقد برز أهمية التعدين الأهلى فى الاقتصاد السودانى بقوة حيث بلغت صادرات الذهب عام 2012، 2.15 مليار دولار بنسبة 69.3% من إجمالى الصادرات غير البترولية.



كلمات دالة: