12 يناير, 2017

"أنا جيولوجي أزهري" .. تسلط أضواءها على كيفية استكشاف مناجم الذهب

كتبت هدير عبده:

نظمت كلية العلوم جامعة الأزهر ندوة بعنوان "تعدين الذهب بين الماضي والحاضر"، بدعوة وتنظيم شباب (أنا جيولوجي ازهري) وبرعاية الكلية وكل من قسم الجيولوجيا بجامعة الأزهر بالقاهرة ونقابة المهن العلمية، وقد تناولت الندوة طرق التعدين قديما كما في عصر الفراعنة وكيف توصلوا لاستخلاص هذه الكميات الكبيرة من الذهب وكذلك طرق التعدين في العصر الحديث، كما ألقت الضوء على كيفية استكشاف وتأهيل المناجم وتأثير هذا على مستقبل مصر التعديني.

حضر الندوة المهندس سامي الراجحي رئيس شركة سينتأمين ايجيبت المدرجة في بورصتي لندن وتورونتو العالمية ورئيس مجلس إدارة منجم السكري وزميل المعهد الأسترالي للتعدين FAusIMM، والدكتور حسن بخيت نقييب الجيولوجيين العرب، والدكتور حسن سراج عميد كلية العلوم، والدكتور عصام أحمد عبد الجواد رئيس قسم الجيولوجيا، والدكتور أحمد عبد الجواد رئيس شعبة الجيولوجيا بنقابة المهن العلمية، والدكتور محمد مشرف وكيل الكلية، والمهندس اسماعيل عبدالخالق مدير الاستكشاف بمنجم السكري وعدد من أساتذة قسم الجيولوجيا وقسم التعدين بكلية الهندسة وبعض مهندسي هيئة المساحة الجيولوجية.

بدأت الندوة بحديث الدكتور حسن بخيت رئيس رابطة المساحة الجيولوجية عن أماكن وجود الذهب بمصر والعوامل الجيولوجية المتحكمة بها وطرق الاستكشاف الحديثة لهذه المناطق وكيفية تحويلها من وجودات متحفية إلى وجودات منجمية بتكنولوجيا حديثة.

وختم حديثه بأنه يجب أن يكون هناك تعاون بين الدولة وجميع شركات التعدين من أجل توفير فرص تدريب للجيولوجيين لإعداد كوادر قادرة على استكشاف مناجم جديدة في المستقبل.

 



كلمات دالة: