26 نوفمبر, 2018

الإمام الأكبر يستقبل رئيسَ الجمهورية السابق المستشار عدلي منصور

استقبل فضيلةُ الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، صباحَ اليومِ، السيدَ المستشار/ عدلي منصور، رئيسَ الجمهورية السابق، والرئيسَ السابق للمحكمة الدستورية العُليا.

رحَّبَ فضيلةُ الإمام الأكبر بسيادة القاضي الجليل في رِحاب الأزهر الشريف، مؤكّدًا أنّ مصرَ ستظلّ تذكر دَوره الوطنيّ المُشَرِّف في مرحلةٍ دقيقة من تاريخ الوطن، سواء خلال فترة رئاسته للجمهورية في الفترة الانتقالية، أو رئاسته للمحكمة الدستورية العُليا، حيثُ كان مِثالًا للعدالة والنزاهة والتفاني والإخلاص، خلال هذه المرحلة المُهِمّة التي مَرّ بها وطنُنا العزيز.

من جانبه، أَعْرَبَ المستشارُ/ عدلي منصور، عن تقديره للدَّور الذي يَضطلع به الأزهرُ؛ في الحِفاظ على وسطية الإسلام وعلى السلام والأمن المُجتمَعيّ في مصرَ والعالَمِ الإسلاميّ، مضيفًا: أنّ منهجَ الأزهرِ الشريف التعدُّديَّ، وعلماءه الذين نشئوا على قَبول الاختلاف، يُعَدُّ حائطَ الصد الأول في مواجهة الأفكار المتطرفة.

وذكَرَ سيادتُه أنّ الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أعاد للأزهر الشريف ريادته ومكانته العالمية، ويبذل جهودًا كبيرةً على المُستوى العالَميّ؛ من أجل تحقيق السلام في العالم، مُشيدًا بدَور فضيلته الوطني في التصدي للإرهاب، وتَفنيد دَعاوى الجماعات المتطرفة.


اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق