09 أغسطس, 2018

تعاونٌ بين الأزهر والحكومة البرازيلية لمواجهة أفكار التطرف وتصحيح صورة الإسلام

التقى فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر، كارلوس مارون، وزيرَ شئون الرئاسة البرازيلية، حيث تناول اللقاء التعريف بدور الأزهر الشريف، والوقوف على أوجه التعاون المستقبلية بين الأزهر الشريف والمؤسسات البرازيلية.

وعبّر الوزير البرازيلي عن سعادته بلقاء وكيل الأزهر الشريف قائلًا: إن الزيارة جاءت في الوقت المناسب؛ للتعاون معًا للقضاء على بعض أفكار التعصب، التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة تُجاهَ مسلمي البرازيل، نتيجةَ ما يتناوله الإعلام من قيام بعض الجماعات المتطرفة بتشويه صورة المسلمين، بانتهاجها منهجَ العنف، موضّحًا أن البرازيل دولةٌ يعيش فيها الجميع وَفْقَ منهج التعاون، دون أيّ خلافات، وهذه الظاهرة التي ظهرت مؤخرًا يمكننا معًا القضاء عليها.

وأضاف كارلوس مارون: أن زيارة وكيل الأزهر للبرازيل، ستكون بدايةً قوية لفتح أوجه التعاون المختلف مع مصر، مُعلِنًا استعداد دولة البرازيل الكامل لفتح أوجه التعاون، في التفاوض حول التعاون التجاري بين البلدين، وأنه سيزور مصرَ قريبًا للبدء في دعم سبل التعاون، وبالتأكيد: سيكون ضيفًا على الأزهر الشريف، الذي قرأ عنه كثيرًا، ويُدرِك حجم الجهود التي يقوم بها.

ومن جانبه، أكد وكيل الأزهر تقديره الكامل لدولة البرازيل، التي يعيش فيها المسلمون بحرية تامة دون تفرقة، موضّحًا أن الجماعاتِ التي انتهجت العنف لا تُمَثِّل الإسلام في شيء؛ لأن الإسلام هو دين السلام، وممّا لا شَكَّ فيه: أن التعاون بيننا سيُزيل سوء الفهم.
وأضاف وكيل الأزهر: أنه على وسائل الإعلام أن تُسهِمَ في نشر الصورة الصحيحة؛ من خلال التعامل مع المؤسسات الإسلامية في البرازيل، التي تنتهج منهج الوسطية والاعتدال، وتُبرِز جهودها، مؤكّدًا أن الأزهر الشريف على استعدادٍ كامل للمساندة والدعم للمؤسسات الإسلامية، التي تدعمها الحكومة البرازيلية.


كلمات دالة: وكيل الأزهر

اكتب تعليقا على الموضوع

This form collects your name, email, IP address and content so that we can keep track of the comments placed on the website. For more info check our Privacy Policy and Terms Of Use where you will get more info on where, how and why we store your data.
إضافة تعليق