07 يناير, 2017

ضبط منظومة الامتحانات.. وتوجيه ضربة قاضية لـ"الغش"

[EasyDNNnews:EndIf:GalleryImage]

يعد عام 2016 هو عام النجاح لقطاع المعاهد الأزهرية، حيث شهد العام نشاطًا كبيرًا، وجهودًا مكثفة، من القطاع فى تطوير التعليم الأزهرى، كما شهد هذا العام نجاح المنظومة التعليمية الأزهرية، بالإضافة لنجاحه فى ضبط إيقاع امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية، ومكافحة كافة أشكال الغش والتمرير باللجان، بالإضافة إلى جهوده فى تنمية قدرات الطلاب، ورفع كفاءة المعلمين من خلال الدورات التدريبية، والعمل على تطوير مناهج التعليم الأزهرى بمراحله المختلفة، للحاق بركب التطور العلمى والثقافى، كما خطا قطاع المعاهد خطوات ثابتة وواضحة، فى ثورة التجديد للفكر والخطاب الدينى، ونرصد خلال التقرير التالى أهم محطات قطاع المعاهد الأزهرية خلال عام 2016.

استهل القطاع عام 2016 بامتحانات نصف العام لمراحل النقل بالتعليم الأزهرى، وشهدت المعاهد الأزهرية جولات ميدانية للدكتور محمد أبوزيد الأمي،ر رئيس القطاع، لمتابعة سير العملية التعليمية بالمعاهد الأزهرية المختلفة، وانتظام الامتحانات، والوقوف على التقصير والتهاون، ومجازاة المقصرين والمتهاونين فى أداء عملهم، حيث استبعد رئيس القطاع ٣ من موجهى المواد الشرعية بمنطقة دمياط الأزهرية، بسبب الإهمال فى وضع سؤال كامل بمادة الحديث للصف الثانى الثانوى بالقسم العلمى من خارج المنهج، وحرمانهم من مكافأة امتحانات الفصل الدراسى الأول، كما أصدر قراره بتوزيع درجة السؤال كاملة على باقى الأسئلة، كما تابع الأمير أحداث الحريق التى شبت بكنترول معهد كفر ميت سراج الابتدائى بمركز قويسنا التابع لمنطقة المنوفية الأزهرية، وأحال الموضوع إلى النيابة المختصة للبت فيه بشكل عاجل، مع نقل كافة المتسببين فى الحريق.

وفى إطار نشاط رئاسة قطاع المعاهد الأزهرية استهل القصل الدراسى الثانى بالمعاهد بجولات ميدانية حيث فاجأ رئيس القطاع الدكتور محمد أبوزيد الأمير معاهد منطقة جنوب القاهرة فى أول أيام الفصل الدراسى الثانى، للوقوف على انتظام الدراسة منذ اليوم الأول، وتذليل العقبات أمام المدرسين والطلاب، كما التقى بوفد الاتحادات الطلابية بالمعاهد الأزهرية لبحث المقترحات الطلابية.

كما شهدت امتحانات نهاية العام بالمعاهد الأزهرية نشاطًا كبيرًا من جانب القطاع فى تنظيمها ومتابعتها بشكل ميدانى، فيما تصدر نجاح قطاع المعاهد فى تسيير امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية وتنظيمها ومتابعتها، وطرق سيطرتها على اللجان، حيث تغلب القطاع على مافيا الغش الإلكترونى بشكل كبير، وكافح مختلف أساليب العش والتمرير باللجان، كما استطاع القطاع التغلب على هجرة طلاب المعاهد الأزهرية للتعليم العام، وانخفضت هذا العام مؤشرات الهجرة التى كانت قد شهدت خلال الأعوام السابقة ارتفاعًا ملحوظًا، وتغلب عليها.

وعقب نجاح الأزهر فى تنظيم امتحانات الشهادة الثانوية ومكافحة كافة أساليب الغش، أعلن وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، عن توصل الأزهر لتقنية مبتكرة عبقرية لمنع تمرير أوراق الإجابة أثناء اللجنة، وسوف يتم تطبيقها خلال العام المقبل.

وفى إطار حصول المعاهد الأزهرية للجودة والاعتماد أعلن الدكتور محمد أبوزيد الأمير عن اعتماد 70 معهدا أزهريا خلال العام الحالى من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد من إجمالى عدد 102 معهد أزهرى، وضمت معاهد ابتدائية وإعدادية إضافة إلى المعاهد الثانوية فى 22 محافظة.

كما فتح القطاع فى بادرة جديدة، أبوابه لحملة الماجستير والدكتوراه من العاملين بالمعاهد الأزهرية من أجل الاستفادة بهم، والدفع بهم فى المواقع القيادية بما يخدم مصلحة العمل ومعرفة رؤاهم فى تطوير أساليب التدريس بالمعاهد.

وفى إطار الأنشطة الطلابية أطلق قطاع المعاهد الأزهرية فعاليات المعسكر الصيفى الأول لطلاب شعبة العلوم الإسلامية بالمعاهد الأزهرية على مستوى الجمهورية، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، ببيت شباب ١٥مايو.

فيما شارك الدكتور أبوزيد الأمير فى اجتماعات اللجنة العلمية لمراجعة المعايير الأكاديمية القياسية لبرامج كليات قطاع الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر، باعتباره أستاذًا فى كلية الشريعة والقانون، وعضواً بلجنة الترقيات لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وقد تقلد العديد من المناصب القيادية بجامعة الأزهر.

ومع بدء العام الدراسى 2016/2017 أعلن قطاع المعاهد الأزهرية عن خطة العام الدراسى الحالى لمراحل التعليم الأزهرى المختلفة متضمنًا عدد الحصص المقررة فى كل مادة دراسية، علاوة على توزيع الموضوعات على أشهر السنة للفصلين الدراسيين الأول والثانى، ومواعيد الامتحانات لصفوف النقل والشهادات.

كما أجرى الدكتور محمد أبوزيد الأمير حركة تغييرات شملت رؤساء الإدارة المركزية للمناطق الأزهرية بالمحافظات، علاوة على ترقية بعض وكلاء القطاع خلال العام الحالى.

أنشطة ومشاركات

وعلى جانب الأنشطة والمشاركات حظى العام 2016 بتكثيف الأنشطة والمشاركات على مدار العام، حيث بدء القطاع العام 2016 بمشاركات مع مجموعة من الجهات البحثية والعلمية فى أعمال الحوار المجتمعى الذى نظمته وزارة الشباب والرياضة بمركز شباب الجزيرة، وذلك ضمن برتوكول التعاون مع الأزهر الشريف، وذلك بمشاركة ١٠ طلاب أزهريين، كما شارك القطاع فى أعمال منتدى الحوار الوطنى للشباب «تحيا مصر» والذى أعلن عنه رئيس الجمهورية بمناسبة إعلان عام 2016 عاماً للشباب، بالإضافة للمشاركة الفاعلة فى الحوار المجتمعى، بمشاركات من أكاديمية البحث العلمى، وعلماء المعاهد الأزهرية، والباحثين بالجامعات، والمركز العربى للبحوث والدراسات، ومركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، والمركز القومى لدراسات الشرق الأوسط، والمركز الإقليمى للدراسات الإستراتيجية.

كما شارك القطاع أيضًا فى أعمال المؤتمر العام لشباب الذى عقد سبتمبر الماضى، بشرم الشيخ بحضور ورعاية رئيس الجمهورية، وإقامة لقاء مفتوح مع الشباب لمناقشة قضايا الشباب.

أما على الجانب العلمى فقد شارك قطاع المعاهد الأزهرية فى فعاليات مشروع تحدى القراءة العربى، وشهد تصعيد عددٍ من طلاب المعاهد الأزهرية للتصفيات النهائية، حيث حصل 11 طالبا وطالبة على المراكز الأولى بمصر، وتم تأهيلهم للتصفيات النهائية بالإمارات، حيث حصلت الطالبة منة الله ممتاز بتصنيف دولى بالمشروع، وتم تكريمها من حاكم دبى الشيخ محمد بن راشد.

كما حرص القطاع على تكريم حفظة القرآن الكريم من طلاب المعاهد الأزهرية، من جانب رئيس القطاع الدكتور محمد أبوزيد الأمير، حيث كرم أوائل مسابقة حفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده للمرحلة الإعدادية والثانوية الأزهرية على مستوى الجمهورية، خلال احتفالية نظمتها الإدارة المركزية لرعاية الطلاب ببيت شباب الأزهر بمدينة 15 مايو.

وفى إطار التأهيل والتدريب أقام القطاع دورة تدريبية للمعلمين والموجهيين، بالتعاون مع أكاديمية أكسفورد للمعلم التابعة لجامعة أكسفورد، لتأهيلهم والارتقاء بمستواهم العلمى والمهنى، كما شهد القطاع فى سابقة أولى من نوعها خلال العام 2016، تشغيل خدمة الدورة المستندية الإلكترونية والتى تربط القطاع بمشيخة الأزهر من خلال مركز البيانات، بهدف سرعة التواصل بين القطاعات الرئيسية بالأزهر الشريف والجهات التابعة له، علاوة على إنجاز المهام بشكل أسرع وأدق، كما عقد القطاع برنامجًا تدريبيًا لمعلمى المواد الثقافية للتدريب على استخدامات الحاسب الآلى فى مجال تخصصاتهم، وذلك فى إطار خطة قطاع المعاهد لتدريب كافة المدرسين على أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة فى التعليم لرفع كفاءتهم العلمية.

جهود دولية

وانطلاقًا من رسالة الأزهر العالمية، وفى إطار جهود قطاع المعاهد الأزهرية، بحث الدكتور محمد أبوزيد الأمير رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، خلال عام 2016 مع وفد ماليزى مجالات التعاون العلمى، والعمل على زيادة أعداد الطلاب الماليزيين للدراسة فى الأزهر، كما التقى الدكتور أبوزيد الأمير، مع طلاب برلمان الوافدين؛ للتواصل معهم والاستماع إلى مشاكلهم وما يواجههم من صعاب، وتذليل كافة العقبات التى تحول دون تقدمهم وتفرغهم للدراسة بالأزهر، كما قام وفد إندونيسى بزيارة رئاسة القطاع للاستفادة من التجربة العلمية للمعاهد الأزهرية وبحث سبل التعاون العلمى، والاستعانة بخبراء التعليم بالقطاع فى تطوير الكتب الدراسية والبرامج التعليمية والامتحانات بين الأزهر الشريف ممثلا فى قطاع المعاهد الأزهرية، والجهات المعنية فى إندونسيا.

أبرز القرارات

تصدر قرار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الخاص بضوابط الالتحاق برياض الأطفال الأزهرى أبرز القرارات خلال عام 2016، حيث نص القرار على تحديد الحد الأقصى لسن القبول بالصف الأول الابتدائى بـ 9 سنوات، بحيث لا تقل سن المتقدم بالمستوى الأول بمرحلة رياض الأطفال عن 4 سنوات، ولا تقل سن المتقدم بالمستوى الثانى بمرحلة رياض الأطفال عن 5 سنوات ولا يزيد على ست سنوات، فيما لا تقل سن المتقدم للصف الأول الابتدائى الأزهرى عن 6 سنوات ولا تزيد على تسع سنوات فى 1/10/2016 م وفى جميع الأحوال السابقة بحسب سن المتقدم فى 1/10/2016 م.



كلمات دالة: