08 يناير, 2017

رئيس مدن البعوث الإسلامية يستقبل سفير تشاد بالقاهرة

استقبل رئيس قطاع مدن البعوث الإسلامية، السيد اللواء/ عادل عبد العزيز، أمس السبت 7/1/201م، السيد/ حسن محمود معالي سفير دولة تشاد بالقاهرة، وذلك لزيارة الأئمة والوعاظ التشاديين الذين حضروا إلى مصر لحضور الدورة التدريبية رقم 108 التي تنظمها الأمانة العامة للجنة العليا للدعوة الإسلامية بالأزهر الشريف للائمة والوعاظ الوافدين من العالم الإسلامى في الفترة من 1/1/2017 حتى 28/2/2017م، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر.

وقد أشاد السيد/ حسن محمود، سفير دولة تشاد، بما يبذله الأزهر الشريف من جهد في خدمة الإسلام والمسلمين تحت قيادة فضيلة الإمام الأكبر، شيخ الأزهر، مبديًا اهتمامه وإعجابه بمنهج الأزهر الذي يمثل الوسطية والاعتدال، من خلال قيام الدعاة والأئمة الأزهريين بتصحيح الأفكار الهدامة والمسمومة التي يروج لها بعض الجماعات المتشددة بين الشباب في العصر الحالي.

كما أعرب سيادته عن امتنانه لدور مصر، والذي وصفها بأنها الأم الحنون على دول إفريقيا التي يستظل بها الجميع، ومنها دولة تشاد وأكبر دليل على هذا أن أكبر بعثة أزهرية للخارج في دولة تشاد.

من جانبه، أكد رئيس قطاع مدن البعوث الإسلامية على أن الأزهر يتحمل دوره الطبيعي والتاريخي نحو الإسلام والمسلمين والأشقاء في إفريقيا، والأزهر بمؤسساته جامعًا وجامعة هو المظلة الرئيسية لجميع أبناء إفريقيا والعالم الإسلامي، خاصة في عصرنا الراهن الذي تموج به الأعاصير والأفكار المتشددة الهدامة التي تحتاج لمن يصف العلاج والدواء لمثل هذا الأمر.

وأضاف أن الأزهر يقوم بإعداد الطالب الوافد، وتشريف عقله بثمار علوم الإسلام بمنهج وسطي معتدل ليكون سفيرًا للأزهر في بلده.

وقد أشار الأستاذ/ أحمد فؤاد معبد، رئيس الإدارة المركزية، إلى أن من يعملون بالأزهر يقومون بدوره وسمو غايته في إيجاد جيل من الطلاب الوافدين والأئمة والدعاة يحملون على عاتقهم تقديم الإسلام في صورته الصحيحة للعالم.

وفي نهاية اللقاء قام معالي السفير بتقديم أسمى معاني الشكر والتقدير للأزهر الشريف ولفضيلة الإمام الأكبر، الذي لم يبخل في تلبية أي طلبات مهما عظمت أو كثر عددها، ومنها موافقة فضيلته على إنشاء مكتبة إسلامية في تشاد على نفقة الأزهر، وأيضا وعد بإنشاء فروع لكليات الشريعة وأصول الدين في تشاد.

كلمات دالة: