30 أكتوبر, 2013

رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: الطلاب الوافدين سفراء الأزهر في كل دول العالم

أعرب فضيلة الشيخ جعفر عبد الله، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ، عن أمنيته في أن يحل السلام محل النزاع والشقاق وأن يحل الأمن والأمان محل الإرهاب والترهيب، داعيا ان يحفظ الله مصر وأهلها.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام فضيلته لمعهد فتيات أحمد الليبي بمدينة نصر،اليوم الأربعاء 30 أكتوبر.


وألقى رئيس قطاع المعاهد الأزهرية كلمته الهامة خلال طابور الصباح، وحرص على تناول الحديث مع أبنائه من الطالبات
الجدير بالذكر أن معهد فتيات أحمد الليبي بمدينة نصر يضم طالبات من جنسيات عدة منها مثلا أمريكا وانجلترا وروسيا والصومال وطاجيكستان واليمن والسعودية والجزائر وغيرها.
كما حرص فضيلته على تبادل الحوار مع الطالبات غير المصريات، فمن جانبها أكدت الطالبة الأمريكية "سهيلا بن شو" على أن مكانة الأزهر باعتباره رمزا للوسطية والاعتدال وكونه أهم الجهات التي تنقل الصورة الحقيقية للإسلام دون إفراط أو تفريط ودون مغالاة أو تعسف، هو السبب في حرصها على الدراسة بالأزهر الشريف، مشددة على أنها ستقوم بنقل ما تعلمته هنا في الأزهر إلى أصدقائها وعائلتها في بلادها.
وقالت الطالبة نبيهة أحمد عياش من اليمن إنها أتت إلى مصر لما تتمتع به من أمن وأمان وطمأنينة وكذلك لطلب العلم .
وأوضحت الطالبة "على الله محمد سعيد" من اليمن أنها قصدت الأزهر لطلب العلم ، مشيرة إلى أنه قلعة الدين وحصنه الحصين وهو قصد الطلاب من كل مكان.
من جانبه، عبّر رئيس قطاع المعاهد الأزهرية عن سعادته الغامرة بهذا الحديث ، متمنيا استمرار التواصل، قائلا: أنتن سفراء الأزهر في بلادكن ، ووسطية الإسلام التى حملها الأزهر على عاتقه وتعهد بها ووقف لها وقوف الفرسان في الميادين ؛ هي أمانة في أعانقكم فلا تقصروا في أدائها وحملها.


وشدد فضيلته على ضرورة تنفيذ توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف- بتذليل كل الصعاب أمام الطلاب الوافدين من كل دول العالم حتى يشعروا أنهم في بلدهم الثاني مصر وتسهيلا لمهمتهم في طلب العلم.
وتأتى زيارة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية لمعهد فتيات أحمد الليبي ضمن سلسلة جولاته المستمرة لمنطقة القاهرة لإحداث الانضباط داخل المؤسسة الأزهرية والتأكيد على عودة الأزهر لريادة الأمة العربية والإسلامية بل والعالم أجمع .
وقد أثنى فضيلته على إدارة المعهد والانضباط الذي يحظى به والذي لاحظه خلال زيارته، ونتيجة لذلك قرر فضيلته منح بعض المدرسين وعددا من العاملين بالمعهد مكافأة خاصة، شاكرا لهم جهدهم، وداعيا لهم بدوام التوفيق.
كلمات دالة: