11 يوليه, 2019

قرارت مهمة باجتماع اللجنة العليا للمصالحات الثأرية بالأزهر الشريف

في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والجهود التي تبذل من أجل المساعدة في استقرار المجتمع فكريًا وأمنيًا، عُقد اليوم الخميس 11 يوليو 2019م، بمجمع البحوث الإسلامية، لقاء بين أعضاء اللجنة العليا للمصالحات الثأرية بالأزهر الشريف، برئاسة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر السابق، وبحضور أ.د/ عبد المنعم فؤاد، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر المشرف العلمي العام على الأروقة الأزهرية، و د/ سعيد عامر، الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية، ود/ محمود الهواري، عضو المكتب الفني لوكيل الأزهر.
شهد اللقاء استعراض جهود لجنة المصالحات خلال الفترة الماضية، ومتابعة ما تم إنجازه، وأهم الملاحظات التي يمكن تلاشيها فيما هو قائم، وتقديم تقارير نهائية لرفعها لفضيلة الإمام الأكبر، كما تمَّ ضمُّ أعضاء جدد فاعلين للجنة العليا واعتماد اللجان الفرعية بالمحافظات، والتي يترأسها السادة المحافظون واتخاذ قرار باعتماد متحدث إعلاميٍّ للجنة وأمينٍ عامٍّ لها.
وأوصى المجتمعون بتنبني مجمع البحوث الإسلامية برامجَ توعيةٍ في القرى والمدن والنجوع؛ للتحذير من الجرائم الثأرية وخطورتها على أمن المجتمع، كذلك التنسيق مع الجهات المعنية خاصة وزارة الداخلية والتضامن الاجتماعي ووزارة التنمية المحلية والمجلس الأعلى للإعلام برئاسة أ. مكرم محمد أحمد، وكذلك نواب الدوائر، ليكون لكل جهة ممثلون في اللجنة العليا للمصالحات، وانتهى الاجتماع بتقرير لقاء دائم بالأعضاء في الأسبوع الأول من كل شهر ورفع ما يُنتهى إليه إلى فضيلة الإمام الأكبر.


كلمات دالة: لجنة المصالحات