الجامع الأزهر


تفاصيل الخبر

خلال ندوة "المغالاة في المهور ودور المجتمع في الحد منها".. أ. هبة النجار: لا بد من استخدام جميع الوسائل للتوعية وتغيير الموروث التقليدي الذي سبب هذه الظاهرة الخطيرة

  • | الخميس, 23 يناير, 2020
خلال ندوة "المغالاة في المهور ودور المجتمع في الحد منها".. أ. هبة النجار: لا بد من استخدام جميع الوسائل للتوعية وتغيير الموروث التقليدي الذي سبب هذه الظاهرة الخطيرة

ضمن فعاليات ملتقى قضايا المرأة الفقهية والفكرية، أقام الجامع الأزهر ندوة بعنوان "المغالاة في المهور ودور المجتمع في الحد منها"، حاضرت فيها الدكتورة/ وفاء محمد غنيمي، أستاذ مساعد الفقه المقارن بجامعة الأزهر.

وأدارت الندوة أ. هبة النجار، منسق النشر الإعلامي والشؤون الدينية بالجامع الأزهر الشريف

في بداية الندوة ذكرت الدكتورة وفاء أن الله سبحانه وتعالى شرع الزواج ويسره للراغبين فيه، بل ودعا إليه لتعمير الأرض بالنسل الصالح، والمغالاة في المهور وتكاليف حفلات الزفاف المبالغ بها تؤدي إلى عزوف الشباب عن ما احل الله، وقد حثنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على تيسير الزواج فقال -عليه الصلاة والسلام- لمن طلب الزواج ولم يكن معه الصداق "التمس ولو خاتمًا من حديد" إشارة إلى ان الهدف من الزواج تيسيره والرغبة فيه.

وفي نهاية الندوة أكدت أ. هبة النجار أن المغالاة بالمهور وتكاليف الزواج المبالغ فيها التي ترهق الأسر والشباب المقبل على هذه المرحلة قد تشكلت من اتباع العادات والتقاليد غير السليمة، والتي لا تمُتُّ للشرع؛ فالإسراف والتبذير وعدم الاعتدال منهي عنه في الشرع، لما يترتب عليه من تراكم الديون والوقوع في المهالك التي نفَّر الله منها.

لذلك لا بد من استخدام جميع الوسائل المتاحة، ونجعلها منابر للتوعية المجتمعية ونبذ وتغيير الموروث التقليدي الذي تشكلت منه هذه الظاهرة الخطيرة.

تأتي الندوة في إطار الحملة التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بعنوان "يسروا ولا تعسروا"، والتي تهدف لخفض تكاليف الزواج.

يُقام المُلتقى بشكل دوري داخل أروقة الجامع الأزهر الشريف، حيث يتم تنظيم عددٍ من الندوات المختلفة.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم