الموضوعات

12 سبتمبر, 2019

الشيخ صالح عباس خلال استقباله المبعوث الخاص لرئيس إندونيسيا : المنهج الأزهري الوسطي صالح لكل زمان ومكان

الشيخ صالح عباس خلال استقباله المبعوث الخاص لرئيس إندونيسيا :  المنهج الأزهري الوسطي صالح لكل زمان ومكان

الدكتور علوي شهاب: علماء الأزهر يجسدون سماحة الإسلام

استقبل فضيلة الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر الشريف، اليوم بمشيخة الأزهر، وفدًا إندونيسيًّا برئاسة الأستاذ الدكتور علوي شهاب، المبعوث الخاص لرئيس إندونيسيا لشؤون الشرق الأوسط.

وقال وكيل الأزهر إن إندونيسيا تحتل مكانة خاصة لدى المصريين والأزهر، كونها أكبر دولة إسلامية في العالم، ويعتز الأزهر الشريف بعلاقته القوية تعليميًّا ودعويًّا مع إندونيسيا، حيث يدرس آلاف الطلاب من إندونيسيا في معاهد وجامعة الأزهر، ويرسل الأزهر مبعوثين إلى هناك، إضافة إلى تدريب أئمة إندونيسيا داخل أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة الوافدين، وكذلك الدور المهم لخريجي الأزهر في إندونسيا.

وأكد الشيخ صالح عباس أن منهج الأزهر مطلوب في كل زمان ومكان، لأنه يلتزم بسماحة ووسطية الإسلام ولا يحيد عنها مطلقًا، وأن سر بقاء هذه المؤسسة العريقة هو التزامه برسالة الإسلام الصحيحة دون مغالاة أو تفريط، مشددًا على أن الأزهر لا يدخر جهدًا في دعم الطلاب الوافدين وتوفير كافة سبل الراحة لهم وتهيئة الجو المناسب لتلقيهم العلم في الأزهر وحمل رسالته الوسطية المعتدلة ليكونوا سفراء لهذه الرسالة في بلادهم.

من جانبه، أكد المبعوث الخاص لرئيس إندونيسيا لشؤون الشرق الأوسط، أنه من خريجي الأزهر الشريف، وأن الأزهر يحتل مكانة خاصة لدى الشعب الإندونيسي، وأن كل منتسب للأزهر يحظى بتقدير كبير لدى إندونيسيا، حيث يجد الطالب والخريج والعالم الأزهري قبولًا كبيرًا لدى جموع المواطنين هناك، ويرون في أقواله وأفعاله تجسيدًا لسماحة الإسلام ، ولذلك فإن آلاف الأسر في إندونيسيا ترسل أبنائها للدراسة في الأزهر، نظرًا للثقة الكبيرة التي تحتلها هذه المؤسسة العريقة لدى إندونيسيا.

وأعرب الدكتور علوي شهاب عن تطلع إندونيسيا إلى مزيد من الدعم من الأزهر الشريف في المجال التعليمي والدعوي، وأن المجتمع الإندونيسي يتشوق لرؤية مزيد من علماء الأزهر وواعظات الأزهر هناك، إضافة إلى مبعوثي وخريجي الأزهر في إندونيسيا، من أجل الاستفادة من علماء وواعظات الأزهر في مناقشة القضايا الفقهية المعاصرة هناك، وتحصين الإندونيسيين من أي أفكار متطرفة أو دخيلة على هذا البلد الإسلامي الكبير.

قراءة (597)/تعليقات (0)

كلمات دالة: وكيل الأزهر

بحث