الموضوعات

11 ديسمبر, 2019

خلال الاحتفال بمرور 4 أعوام على صدورها.. وكيل الأزهر: مجلة "نور" حصن منيع لأطفالنا ضد آفات العصر

خلال الاحتفال بمرور 4 أعوام على صدورها.. وكيل الأزهر: مجلة "نور" حصن منيع لأطفالنا ضد آفات العصر

-وكيل الأزهر يشيد بدعم الرئيس السيسي لمجلة «نور»
-وكيل الأزهر: مجلة «نور» ثمرة طيبة من جهود الإمام الطيب
-الدكتور القوصي: مجلة «نور» تمثل قبسًا وشعاعًا نحو المستقبل


نظَّمت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، اليوم بمركز الأزهر للمؤتمرات، احتفالية لمرور 4 أعوام على صدور مجلة «نور» للأطفال، وذلك تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في إطار دعم الأزهر للإبداع وحماية النشء وتنشئة أطفالنا على القيم الحميدة وحمايتهم من آفات العصر.
وقال فضيلة الشيخ/ صالح عباس، وكيل الأزهر، إنَّه قد مر اربع سنوات على انطلاق مجلة نور وهي تمثل حصنا منيعا لأطفالنا ضد آفات العصر التي اغتالت براءة أطفالنا قادة المستقبل الذين هم في أشد الحاجة إلى كلمات العطف ومشاعر الحب وإخلاص النصح، بل نحن جميعًا صغارًا وكبارًا في أمسِّ الحاجة لها، فقد كان النبي ﷺ يطلب من أصحابه أن يعبروا عن مشاعرهم لبعضهم عيانا بيانا لأن الشعور لا قيمة له إن لم نمتع به آذان الآخرين، فكان ﷺ يقول لأصحابه: من أحب أخا له فليخبره أنه يحبه في الله.
وقدَّم فضيلته الشكر لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على ما قدمه من جهود متواصلة بدأت بمبادرته التاريخية المثمرة التي أطلقها عندما كان رئيسا لجامعة الأزهر معلنا إنشاء المنظمة العالمية لخريجي الأزهر؛ لاحتضان كل الأزهريين حول العالم ليصبحوا خير سفراء للإسلام، ينشرون في بلدانهم قيم الوسطية بفهم رشيد لنصوص القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.
وأضاف وكيل الأزهر أنّه من عام إلى عام تحت قيادة الإمام الأكبر نجحت المنظمة في أن تمتد بفروعها داخليا وخارجيا، حاملة الرسالة الأزهرية، وحافظة للعقيدة وهوية الأمة وبناء الوعي الديني السليم الذي يرسي دعائم السلام العالمي والتعايش السلمي والاستقرار المجتمعي، ويرسي شريعة الاختلاف.
وأكّد الشيخ صالح عباس أن الأزهر أدرك جيدًا المخاطر التي تهدد النشء في ظل التحديات الفكرية والتربوية التي يئن منها الكبار قبل الصغار، فأطلق فضيلة الإمام الأكبر شرارة انطلاق مجلة نور معلنا أنها هدية الأزهر لأطفال العالم لتغرس في نفوس أطفالنا عبر فنون صحفية جذابة قيم الإسلام السمحة، وتُنير عقولهم بالوعي السليم الذي يُسهم في بناء إنسان مستنير قادر على خدمة دينه ووطنه.
وأشاد وكيل الأزهر بدعم فخامة السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي لهذا الإصدار المتفرد مما أسهم في تحقيق طفرة نوعية في الشكل والمحتوى، وإطلاق منصة رقمية فعالة والتعاون مع أكاديمية البحث العلمي في إنتاج عمل درامي متميز للأطفال يعزز انتماءهم الوطني ويدفعهم للاجتهاد في تحصيل العلم، وأعني هنا «مسلسل نور وبوابة التاريخ»، مقدما فضيلته الشكر كذلك للقائمين على المنظمة العالمية لخريجي الأزهر وكبار علماء الأزهر الذين يتفانون في خدمة الدين والوطن، وتحية خاصة لأسرة مجلة نور.
من جانبه قال الدكتور/ محمد عبد الفضيل القوصي، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إن نهدف من خلال مجلة «نور» إلى حماية أطفال اليوم الذين هم قادة المستقبل، وأن تكون مجلتنا مجلة نور وهداية لأطفالنا ومجتمعنا، نبني بها جيلا واعدًا قويا ونحارب بها الخراب والهدم وكل من يحاولون تهديد براءة الأطفال وقلوبهم الطاهرة، وأن تكون المجلة قبسًا وشعاعًا من نور وأمل في المستقبل، ونعمل على شيوعها في كل مكان لتنوير وحماية الأطفال.
وفي ختام الفعالية، كرم فضيلة وكيل الأزهر والقائمون على المنظمة الفنانين مدحت صالح وهشام عباس وخالد عليش على دورهم البارز في إثراء المجلة بمشاركاتهم المتميزة والداعمة للأطفال، وكذلك تكريم نجوم المجلة من الأطفال والطلاب المتميزين والفائزين في المسابقات التي نظمتها المنظمة خلال الفترة الماضية.

قراءة (58)/تعليقات (0)

بحث