22 ديسمبر, 2014

بيان قطاع المعاهد الأزهرية :المساس بالأزهر الشريف مساس بمصر وضمير شعبها الأصيل

 

يستنكر قطاع المعاهد الأزهرية برئاسة الأستاذ الدكتور/ محمد أبوزيد الأمير، الحملاتِ الإعلامية المُغرضة التي تُشَنُّ علي الأزهر الشريف، كعبةِ العلم، ومنارةِ الإسلام، ورمزِ الوسطية والاعتدالِ، ومفخرةِ الشَّرق، ومحلِّ نظر العالم كلِّه بفكره المستقيم، وقوَّته النَّاعمة التي تتغلغل في قلوب ونفوس الناس أجمعين.

إنَّ الهجومَ العنيفَ علي الأزهر الشَّريف ورموزه الأفاضل لا يعْدُو أن يكون مكيدةً مدبَّرةً ضد مؤسسات الدولة، ومن بينها الأزهر الشَّريف، ولا يصدرُ إلا عن ألسنةٍ حِدادٍ أشِحَّةٍ على الخير استُؤجِرَت؛ لتنالَ من رموز الأزهر وعلمائه المُخلصِين لدينهم ووطنهم.

وقطاع المعاهد الأزهرية إذ يستنكر تلك الحملات المشينة - يؤكد أن الأزهر الشريف سيَبْقَى شامخًا بشموخ شيخه وعلمائه، مهيبًا بأساتذته، فخوراً بما أسدى للعلم والدين والدنيا كلها من سفراء في شتَّى بقاع الأرض، وهيهات أن ينال مِن مكانته حاقدٌ أو ناقمٌ أو مأجورٌ، فمساندةُ الأزهر للشَّعب المصري مشهودةٌ، ومواقفُ فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ومَنْ حوله مِن رجالٍ مخلصين للدين والوطن معلومةٌ، لا تقبل المُزايدة مِن صاحب هوًى مدفوعٍ أو مأجورٍ.

ويُحذِّر قطاع المعاهد من مغبَّةِ التطاول المستمر على الأزهر لأغراضٍ شخصيةٍ دنئية، ويكرر أن المساس بالأزهر هو مساسٌ بمصرَ وضمير شعبها الأصيل.

 

رئيس قطاع المعاهد الأزهرية 

 أ.د/ محمد أبو زيد الأمير

قراءة (13531)/تعليقات (0)

كلمات دالة: