18 فبراير, 2015

امين عام المجمع : كلمات النبى لحظة الخروج من مكة تقر اهمية الوطن

امين عام المجمع : كلمات النبى لحظة الخروج من مكة تقر اهمية الوطن

 

قال الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن ذكرى ميلاد النبي الكريم تحل العام الجاري في ظل أجواء من التشرذم والفتن ومحاولات تزييف معالم السماحة الإسلامية، من خلال ممارسات الجماعات التكفيرية التي تقتل باسم الإسلام، وتفجر تحت صيحات التكبير والتهليل، ما أدي إلى تشويه صورة الدين والمسلمين.

وأضاف الأمين العام لمجمع البحوث الاسلامية، في تصريحات صحفية، الاثنين، بمناسبة حلول المولد النبوي، أننا بحاجة إلى الاقتداء بالنبي كي نتعلم منه كيفية احترام إنسانية الإنسان، مشيراً إلى أن الأخلاق الإسلامية التي بُعث النبي لاتمامها كل لا تتجزأ ومن أبرز سماتها الإنسانية، وكيفية التعامل مع الإنسان وكرامته.

وأوضح: «عمل على ترسيخ ثقافة الانتماء والحب للوطن، من خلال كلمات الحنين لمكة لحظة الخروج منها، ليؤكد أهمية الوطن في حياة الإنسان، واحترام التعددية في كل مجالاتها لإقرار التعايش السلمي بين الناس جميعاً».

وأشار إلى أن المبادئ والقيم الإنسانية وجسدتها حياة النبي يحتاجها الناس في العصر الحاضر، مشددا «ما أحوج الأمة إلى التأسي بالنبي صلي الله عليه وسلم».

قراءة (7367)/تعليقات (0)

كلمات دالة: