15 أكتوبر, 2015

تقرير حول تواجد داعش في أمريكا الاتينية

تقرير حول تواجد داعش في أمريكا الاتينية

وحدة رصد اللغة الإسبانية

11/10/2015

تتخذ العديد من المنظمات السياسية والمتطرفة الدين شعارا يسوغ لها ما تقوم به من أفعال لتحقيق مآرب ومصالح خاصة. ولا يخفى على ناظر على الساحة الدولية ما يقوم به تنظيم داعش من التستر خلف الدين مادا أذرعه في كل اتجاه كالأخطبوط؛ ما دفع وحدة رصد اللغة الإسبانية لمتابعة تواجد هذا الوباء في أمريكا اللاتينية. فمن الملاحظ عدم تمركز التنظيم بشكل ملحوظ في دول أمريكا اللاتينية إلا أنها ليست بمعزل عن هذا الخطر.

يقول أحد الخبراء إن أمريكا الجنوبية تعد من أكثر الأماكن أمانا من استهداف داعش وذلك لأنها ليس لها نصيب من استعمار أي من دول الشرق الأوسط.(1) ووفقا لإحصائية أجراها مؤخرا المركز البحثي الأمريكي للدراسات والمسمي "بيو" فإن هناك تخوفا وقلقا بدول أمريكا اللاتينية من انتشار التطرف والإرهاب الجهادي بالقارة، الأمر الذي يثير قلق ما يقرب من 33% من المواطنين. (2) كما أن هناك بعض الأنباء التي تتوارد على فترات متقطعة بأن هناك من ينضمون إلى صفوف داعش من أمريكا اللاتينية فنقلا عن "ديلي تيليجراف" أن هؤلاء الجهاديين اللاتينين يعتبرون "مجاهدين غرباء مثيرين للاهتمام" في سوريا والعراق، حيث يأتون من بلاد غير معتادة مثل الأرجنتين، والبرازيل، وتشيل، والمكسيك، وهناك أيضا أخبار عن جهاديين من كولومبيا وهندوراس. كذلك تواردت أنباء عن مقتل 23 أرجنتينيا في سوريا، يُشتبه في انضمامهم إلى القاعدة أو جبهة النصرة، ومقتل تشيلي وأرجنتينية في عمليات إرهابية في دمشق، والقبض على أرجنتيني في مدريد بتهمة التجنيد لحساب الإرهابيين. (3)

كولومبيا: في منطقة توماكو بكولومبيا تم القبض على زعيم أحد الشبكات الداعمة للإرهاب خلال حملة أمنية قامت بها وحدة البحث الجنائي الخاصة،  إثر إلقاء عبوة ناسفة أمام أحد مباني النيابة العامة. وكان هناك حكم قضائي صادر ضد هذا الشخص من النيابة العامة المتخصصة بتوماكو. (4)

كوبا: في 15 أبريل الماضي تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالي معلومات عن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحمل اسم "الملاك بينيتز" تظهر تعاطفا مع تنظيم داعش، يمثل صاحبها الكوبي الأصل "هارلم سواريز" أمام المحكمة الفيدرالية فى ميامي. وقد صرح محامي المتهمللصحفيين أن موكله بريءمن تهمة تعاطفه مع تنظيم داعش وكذلك من تقديم أي دعم مادي للتنظيمات الإرهابية؛ لأنه لم يتواصل مع أي شخص في تنظيم داعش، كما أنه غير مثقف ولا يتحدث الإنجليزية بشكل جيد وليس له سوابق إجرامية. (5) ثم تم تأجيل القضية بناء على طلب من المحامي وذلك للانتهاء من تحليل الأدلة ضد موكله حتى الحادي عشر من يناير 2016. (6)

كوستاريكا: في تصريحات لمدير المخابرات الكوستاريكي ماريانو فيجيريس حول تأهب بلاده للتواجد المحتمل لخلايا إرهابية تابعة لداعش في أراضيها،أعلن فيجيريس أن الحكومة لديها معلومات عن وجود بعض هؤلاء الأفراد في كوستاريكا، وأنهم من جنسيات مختلفة وليسوا عربا فقط، وأنهم يستخدمون جوازات سفر صادرة من عدة بلاد. كما أعلن أنهم يترددون على بلاده ذهابا وإيابا، ممايدل على أن أسماء هؤلاء الأشخاص مسجلة لدى قوات الأمن. كان فيجيريس قد أعلن منذ العام الماضي عن رصد أعضاء تابعين لداعش في بلاده، وأشار إلى أن بعضهم قد دخل بصورة شرعية والبعض الآخر دخل بصورة غير شرعية. (7)

الأرجنتين: أجرى تلفزيون إنفو باي الأرجنتيني حوارا تلفزيونيا مع السفير الأرجنتيني السابق بسوريا، حول قضية اللاجئين السوريين وكذلك انتشار تنظيم داعش. وكان من بين ما ذكره السفير أن الأرجنتين لديها مخاوف من تسلل أعضاء من تنظيم داعش بين اللاجئين، كما هو الحال في أوروبا كلها، حيث وُجد اثنان من اللاجئين ينتميان إلى تنظيم داعش. كما أضاف أنه لا يستبعد تواجد تنظيم داعش بالأرجنتين في شكل خلايا نائمة. وذكر أنه يتفهم أن تنظيم داعش يتخفي الدين بغرض تنفيذ أهداف ومشروعات دولية مموَّلة، وقد تنامى هذا التنظيم بصورة ملحوظة في فترة وجيزة؛ كما يبدو ذلك واضحا من خلال نهب البنوك وفرض سيطرته على المدن المختلفة وحقول البترول. (8)

وفي مقال يعكس التخوفات من دخول اللاجئين وما يتبع ذلك من مخاطر أشار أحد الكتاب في مطلع مقاله إلى أن هناك كثيرا من الناس بالمكسيك وأمريكا اللاتينية يطالبون باستقبال اللاجئين السوريين من منظور إنساني؛ لكنهم لا يدركون خطورة هذا الأمر؛ فبجانب تخوفه من تسلل عناصر من تنظيم داعش بين اللاجئين فإن أغلب اللاجئين السوريين مسلمون، أي أبناء دين يدعو إلى العنف والانتشار بالقوة على عكس الدين المسيحي على حد قوله. ثم قام الكاتب بسرد عدد من الافتراءات على الدين الإسلامي، منها: أن الإسلام يهدر حقوق المرأة ويعتبرها ملكا للرجل، وأن غير المسلمين يحل قتلهم إذا تطلب الأمر هذا، كما يتعرضون للتضييق والاضطهاد في البلدان الإسلامية ويتم حرمانهم من القيام بشعائرهم الدينية على حد زعمه.

وأوضح الكاتب أن المشكلة لا تكمن في استقبال اللاجئين؛ بل إن التخوف المستقبلي يتمثل في أن يصبح المسلمون أغلبية ويشغلون المناصب العليا والسياسية والتي ستمكنهم من فرض هويتهم الدينية على الآخرين، ثم يتحول الأمر بعد ذلك إلى اضطهاد لغير المسلمين، والذين سيصبحون أقلية مع مرور السنوات. ثم طرح عدة تساؤلات علي شعوب أمريكا اللاتينية فيها قدر كبير من إثارة الفزع من الإسلام والمسلمين، فقال أتريدون أن يكون مصير أبنائكم القتل؟ أو أن يحدث  لكم اعتداءات كما حدث مع صحيفة "شارلي إيبدو" بفرنسا. وكرر تحذيره من أن الإسلام بهذه الصورة وشيك الدخول والسيطرة على بلدانهم. (9)

 

 

 

على صعيد آخر هناك بعض المحاولات لإبعاد شبهة الخلط بين داعش وبين الإسلام، منها:

"حملة إعلامية للمسلمين المتحدثين بالإسبانية ضد التطرف وربط العنف بالإسلام "

حيث انتشرت حملة إعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمتحدثي الإسبانية بأمريكا اللاتينية يعبرون من خلالها عن رفضهم التام لتطرف وعنف تنظيم داعش الإرهابي، والذي لا يمت إلي الإسلام بأي صلة، معلنين رفضهم للإرهاب بكل صوره. حيث قام مئات المسلمين من إسبانيا ومن دول أمريكا اللاتينية، الأرجنتين والمكسيك وبوليفيا وكولومبيا وفنزويلا، بإطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ينشرون رسالة مفادها عدم حصر الإسلام في مثل هذه الجماعات المتطرفة والتي تطلق علي نفسها "تنظيم الدولة الإسلامية" وهي لا تعبر عن الإسلام بأي شكل من الأشكال، كما سجلوا رفضهم لكل أعمال العنف التي تقوم بها الجماعات المتطرفة ودعوا لمعارضتها وكل من على شاكلتها بكل قوة.

وتم رفع بعض مقاطع الفيديو المناهضة لداعش علي موقع يوتيوب وكذلك ربطها بالمواقع الإسلامية وجعلوا الكلمة المفتاحية للبحث الأحرف الأولى للتنظيم "isis" وهي الأشهر في التعريف بهذا التنظيم.جدير بالذكر أن هذه الحملة لم تشرف عليها أي منظمة أو هيئة إسلامية بل هي قائمة فقط علي العامة.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الحملات الإعلامية المشابهة لهذه الحملة تم إطلاقها في دول مختلفة منها بريطانيا والتي انطلقت عام 2014، وقام بها مجموعة من الشباب البريطانيين الرافضيين للعنف والإرهاب. كما أن المسلمين والمنظمات الممثلة لهم في مختلف البلدان يدينون أي أعمال عنف أو هجمات إرهابية تقع في أي مكان بالعالم. (10)

 

النتائج

  • أمريكا اللاتينية لا تعد حتى الآن من الأهداف الرئيسية لتنظيم داعش.
  • كباقي القارات هناك تخوف من انتشار التطرف والإرهاب بالقارة، وخاصة مع السماح باستقبال اللاجئين.
  • يزداد احتمال تواجد خلايا لتنظيم داعش في دول عن غيرها كالأرجنتين التي لا يُستبعد أن يكون بها خلايا نائمة، وكوستاريكا التي تتأهب لاحتمال تواجد خلايا إرهابية على أراضيها.
  • هناك بعض الحالات التي رُصد انضمامها إلى تنظيم داعش من دول أمريكا اللاتينية  كالأرجنتين والمكسيك، إلا أنه لا يوجد حصر للأعداد.
  • يستغل البعض ما يثار حول داعش وحول المسلمين لزرع الخوف في قلوب الشعوب اللاتينية لعدم فتح الأبواب لاستقبال المزيد من المسلمين.
  • يقوم المسلمون في دول أمريكا اللاتينية بمحاولات لدفع شبهة الربط بينهم وبين تنظيم داعش عن طريق حملات إعلامية مناهضة للعنف.

 

 

 (1)أمريكا اللاتينية خارج أهداف داعش (سبوتنيك نيوز 1/7/2015)

                                                http://mundo.sputniknews.com/americalatina/20150701/1038846443.html

 (2) قلق دول أمريكا اللاتينية من انتشار الفكر الجهادي بالقارة.(نوتيميريكا 9/08/2015)

http://www.notimerica.com/sociedad/noticia-cual-mayor-preocupacion-latinoamericanos-20150808075937.html

 (3)الجهاديون اللاتينيون في سوريا والعراق (انفوبونتوال 11/10/2015)

 http://www.infopuntual.com/post/Los-yihadistas-latinoamericanos-en-Siria-e-Irak-1590.aspx

 (4) (القبض على إرهابي قيادي بمنطقة توماكو بكولومبيا. 19/09/2015)

http://diariodelsur.com.co/noticias/judicial/atraparon-el-principe-del-terrorismo-en-tumaco-159581

 

[5]مثول الكوبي المتهم بتأييده لتنظيم داعش أمام المحكمة الفدرالية بولاية ميامي بأمريكا(النويبو هيرلاد الأمريكية صادرة بالإسبانية03/08/2015)

http://www.elnuevoherald.com/noticias/sur-de-la-florida/article29908675.html

 (6) تأجيل محاكمة الكوبي المتهم بتعاطفه مع تنظيم داعش حتي يناير القادم. (النويبو هيرلاد 22/09/2015)

http://www.elnuevoherald.com/noticias/sur-de-la-florida/article36022461.html

 

 (7) كوستاريكا تتأهب لوجود خلايا إرهابية محتملة على أراضيها.( بانم بوست 17/9/2015)

http://es.panampost.com/panam-staff/2015/09/16/costa-rica-en-alerta-por-presuntas-celulas-del-estado-islamico/

 

 (8) سفيرالأرجنتينالسابقبسوريا:تنظيمداعشأصبحلهتواجدبالأرجنتين.(انفوباي تي في 9/9/2015)

http://www.infobae.com/2015/09/08/1753818-roberto-ahuad-isis-ya-esta-la-argentina

 (9) تحذير أمريكا اللاتينية من استقبال اللاجئين ومن خطر المسلمين. ( SDP نوتيثياس 21/09/2015)

http://www.sdpnoticias.com/nacional/2015/09/21/la-mala-conciencia-el-islam-a-las-puertas-de-viena

(10) مجموعة من المسلمين المتحدثين بالإسبانية يدشنون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمناهضة داعش. (استرييا ديخيتال 10/08/2015)

http://www.estrelladigital.es/articulo/espanha/campana-redes-sociales-musulmanes-hispanos-estado-islamico/20150720130939247011.html

قراءة (10735)/تعليقات (0)

كلمات دالة: مرصد الأزهر