27 أكتوبر, 2019

الشيخ علي خليل يشهد اللقاء الجماهيري للتوعية الأسرية والمجتمعية بمنطقة المنيا الأزهرية

شهد الشيخ علي خليل، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، فعاليات اللقاء الجماهيري الثاني للتوعية الأسرية والمجتمعية، الذي عقده مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ووحدة لم الشمل بمنطقة المنيا الأزهرية، اليوم الأحد 27 / 10 / 2019، والذي جاء تحت عنوان "الأسرة المصرية.. ثقافة.. تنشئة.. بناء".
استُهل اللقاء بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ/ علي محمد علي، موجه القرآن الكريم بإدارة أبو قرقاص التعليمية الأزهرية، أعقبها كلمة للدكتور/ أسامة الحديدي مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تناول خلالها أهداف برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية والتي تشمل: تأهيل المقبلين على الزواج ، ونشر الوعي المجتمعي، فضلًا عن دعم الترابط الأسري، والحد من ظاهرة الطلاق.
وأوضح "الحديدي" أن آليات تنفيذ البرنامج تقوم على محورين أساسيين، الأول: تنظيم الندوات، والفعاليات، واللقاءات الموسعة في مختلف محافظات الجمهورية، وذلك بالتعاون مع المؤسسات والجهات المعنية بهذا الشأن.
والمحور الثاني: تكثيف البرامج التدريبية الخاصة بالتوعية الأسرية والمجتمعية، لمرحلة ما قبل التعليم الجامعي، وللمقبلين على الزواج، إلى جانب تقديم محتوى شرعي وعلمي واجتماعي ونفسي وثقافي عن الأسرة، ومقوماتها وتكوينها ودورها وطرق حمايتها.
وألقى فضيلة الشيخ/ علي خليل رئيس قطاع المعاهد الأزهرية كلمةً أوضح خلالها أن " الأسرة كيان لا بد من المحافظة عليه "، مضيفًا أن رأب الصدع بين الأسر المتنازعة أمر يرضي الله تعالى، ويقوي الكيان المجتمعي، كما يعمل على زيادة تماسك الأسرة وترابطها.
وأكد "خليل" أن افتتاح مقرات وحدة لم الشمل بمختلف المناطق الأزهرية على مستوى الجمهورية، إنما يأتي انطلاقًا من اهتمام الشريعة الإسلامية بالأسرة، والحفاظ على هويتها.
كما تحدث خلال اللقاء، الأستاذ الدكتور/ بليغ حمدي نائبًا عن رئيس جامعة المنيا؛ حيث أكد مدى الارتباط الوثيق بين الجامعة والأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن بناء الأسرة لا يتأتي إلا بالعلم والمعرفة؛ كي يتحقق لها الاتزان.
وأشاد اللواء الوزير/ قاسم حسين قاسم، محافظ المنيا، بجهود الأزهر الشريف في نشر قيم المودة والتماسك الأسرى بين أبناء الشعب كافة، مؤكدًا اهتمام أجهزة الدولة كافة، بتفعيل آليات الحفاظ على الكيان الأسرى لتحقيق الاستقرار المجتمعي.
وفي ختام اللقاء دار نقاش مع الحضور حول عدد من الاستفسارات المتعلقة ببعض القضايا الأسرية.
كما تم عقد ورش عمل مع الحضور، للتعريف ببعض المعلومات الثقافية والطبية والوراثية و القانونية، التي تسهم في بناء أسرة قويمة على أسسٍ سليمة.
حضر اللقاء الدكتور/ أحمد محمد طلب رئيس منطقة المنيا الأزهرية، والشيخ/ مصطفى راشد الوكيل الشرعي، إلى جانب عدد من القيادات السياسية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة، ولفيف من أساتذة الجامعة والشخصيات العامة.


كلمات دالة:

EasyDNNNews