أحاديث الأحكام


لا تُقبل صلاة بغير طهور

  • | الإثنين, 21 مايو, 2018
لا تُقبل صلاة بغير طهور

عَنْ أبي هريرة رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لا يَقْبَلُ اللهُ صَلاةَ أحَدِكُمْ إذَا أحْدَثَ حَتَى يَتَوضًأ" أخرجه البخاري ومسلم.

ترجمة الراوي:
هو سيدنا أبو هريرة رضي الله عنه وقد اختُلفَ في اسْمِهِ اخْتِلَافٌ شَدِيدٌ، وَأَشْهُرُهُ: عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَخْرٍ الدوسي، أَسْلَمَ عَامَ خَيْبَرَ سَنَةَ سَبْعٍ مِنْ الْهِجْرَةِ، وكانت له هِرَّةٌ وكان يلاعبها فكني بها رضي الله عنه، وَلَزِمَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَ مِنْ أَحْفَظِ الصَّحَابَةِ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، روي (5374) حديثًا، وسَكَنَ الْمَدِينَةَ، وَتُوُفِّيَ سَنَةَ سَبْعٍ وَخَمْسِينَ على الراجح.

غريب الحديث:
- (لا يقبل الله) بصيغة النفي، وهو أبلغ من النهي؛ لأنه يتضمن النهي، وزيادة في نفي حقيقة الشيء.
- (أحدث) أي حصل منه الحَدَثُ، وهو الخارج من أحد السبيلين أو غيره من نواقض الوضوء. والحدث: وصفٌ حُكمي مقدَّرٌ قيامُه بالأعضاء، يمنع وجودُه من صحة العبادة المشروطِ لها الطهارة.

الأحكام الفقهية المتعلقة بالحديث:
1- أن صلاة المُحدِث لا تُقبل حتى يتطهر من الحدثين الأكبر والأصغر.
2- أن الحدث ناقضٌ للوضوء ومبطلٌ للصلاة إن كان فيها.
3- المراد بعدم القبول هنا: عدم صحةِ الصلاة، وعدم إجزائها.
4- الحديث يدل على أن الطهارة شرطٌ لصحة الصلاة.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
2.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.