أيام عشر ذي الحجة.. أيام عظيمة، أقسم الله -عز وجل- بها، فقال: {وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1، 2] فأحسنوا اغتنامها..  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام»[رواه ابو داود]، فهيا بنا نُرى الله من أنفسنا خيرًا، و نتعرض لنفحاته بفعل الصالحات في هذه العشر الفاضلة.  التوبة الصادقة علي رأس الأعمال الطيبة كلها، ومفتاح الفلاح والنجاة، لا سيما في عشر ذي الحجة قال تعالي{ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} فبادروا بالتوبة  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من غدا إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان له أجر معتمر تام العمرة، فمن راح إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلم خيرًا أو يعلمه فله أجر حاج تام الحجة" المستدرك  أسباب تكفير الذنوب عديدة؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر» رواه مسلم  كان النبِي صَلَّى الله عَلَيه وَسَلَّمَ إِذَا رَأَى الْهِلالَ، قَالَ: «اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالْيُمْنِ وَالْإِيمَانِ، وَالسَّلامَةِ وَالْإِسْلامِ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ» رواه أحمد  ربنا تقبَّلْ منا إنك أنت السميع العليم، وتُبْ علينا يا مولانا إنك أنت التواب الرحيم، ونجنا من الهم والغم والكرب العظيم، والحمد لله رب العالمين.  اللهم أجرنا من النار، ومن عذاب النار، ومن كل قولٍ أو عملٍ يقربنا من النار، وأعتق رقابَنا، ورقابَ آبائنا، ورقابَ أمهاتنا من النار.  عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ: الصِّحَّةُ وَالفَرَاغُ " أخرجه البخاري  سُميت الأشهر الحرم بهذا الاسم لزيادة حرمتها، وعظم الذنب فيها، ولأن الله سبحانه وتعالى حرَّم القتال فيها، قال تعالى: ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ) 

أحدث الموضوعات

حكمة مشروعية الأضحية

السؤال: ما الحكمة من مشروعية الأضحية؟الجواب: الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ، وبعد:فقد شُرعت الأُضْحِيَّة لحِكَمٍ سامِيةٍ كثيرة منها: 1- الأُضْحِيَّة شكرٌ لله تعالى على نعمتي المال والحياة.2- الأُضْحِيَّة شعيرة من شعائر الإسلام،...

فضل الحج

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، وقد رغب الشرع الحنيف في أداء فريضة الحج ترغيبًا أكيدًا؛ فهو من أفضل الأعمال التي يُتقرب بها إلى الله: فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: سَأَلَ رَجُلٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،...

"لَمّ الشمل" تجوب المحافظات بحثًا عن الاستقرار

في زيارة ثانية لها، توجهت وحدة لم الشمل التابعةُ لمركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إلى محافظة الإسكندرية، لتواصلَ سعيها الحثيث لتقريب وجهات النظر فيما ينشأ بين الأسَرِ من خلافات، ومحاولة إيجاد حلولٍ تُرضي جميع الأطراف، وتمهيدًا لاستعادة روح...

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية يُكرِّمُ الفائزين في مسابقة (من الفائز؟) الثقافية الرمضانية

مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية يُكرِّمُ الفائزين في مسابقة (من الفائز؟) الثقافية الرمضانية، وتم تسليم الجوائز وشهادات التقدير للفائزين بمقر المركز بمشيخة الأزهر الشريف .. وبحضور كل من الدكتور محمد عبد الفضيل مدير عام المركز والدكتور خالد...

الأول567891011121314الأخير

فيديو