إن النبي صلى الله عليه وسلم هو قدوة كل أبٍ، وابنٍ، وذي رحمٍ، وجارٍ، وجليسٍ، وصاحبٍ، ومُعلمٍ، وداعيةٍ، وأسوة كل تاجرٍ، وعاملٍ، وقائدٍ، وحاكمٍ واتّباعه صلى الله عليه وسلم هو الغرض الأسمى من سرد سيرته  رسول الله صلى الله عليه وسلم أتقى الناس لله، وأشدهم له خشية، الصلاة هي قُرةُ عينه، وموطنُ راحته، فقد كان صلى الله عليه وسلم يصلي حتى تتورم قدماه، ويبكي حتى يُسمع لصدره أزيزٌ كأزيز المِرجَل  كان صلى الله عليه وسلم يحب التَيامن في كل شيء، ضحوكا، جُل ضحكِه التبَسم، وما بكى إلا رحمة لميت، أو شفقة على أمته، أو من خشية الله، أو عند سماع آياته سبحانه وإذا غضب أعرض وأشاح، وإذا فرح استنار وجهه  كان صلى الله عليه وسلم واسعَ الخطا، واثق المِشية، إذا التفتَ التفتَ بجسده كله، يبدأ من لقيه بالسلام، وإذا سلّم عليه أحدٌ ردَّ بمثل تحيّته أو بأحسن منها إذا أشاربِكفه أشار بِها كلها، وإذا تعجّب قَلبها  رسول الله صلى الله عليه وسلم مجمع المَحَاسِنِ، ومُلتقى المَحَامِدِ، لا تُحصَى شمائِلُه، ولا تَنحَصِر فَضَائله ما خُيّر بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثمًا، فإن كان إثمًا كان أبعد الناس منه  كان صلى الله عليه وسلم وَسِيمًا قَسيمًا، أزهرًا لا يشوب بياضه شيء، مُستدير الوجه، واسع العينين، شديد سوادهما في شدة بياضهما، مُهذَّب الحاجبين في غير اتصال، أسود أجفان العينين أكحل، مستنير الجبهة  كان صلى الله عليه وسلم ليّن الجانب، دائم البِشْر، ليس بفظٍ ولا غليظ، ولا فاحش، ولا عيَّاب، ولا مدَّاح، كثير التَّغَافُل، يُعظِّم النّعمة  كان صلى الله عليه وسلم طويل السكوت، لا يتكلم في غير حاجة، كلامه جوامع الكلم، قوله فصل، يتخير لفظه، إذا صمت عَلَاهُ الوقار، وإذا تكلَّم عَلَاهُ البهاء وظهر سدادُ رأيهِ، ورجحانُ عقلهِ، وجودةُ فطنتهِ  في سنِّ الأربعين نزل عليه الوحي الشريف برسالة الإسلام الخالدة؛ فقام بحقها وأدى أمانتها، ومكة إذ ذاك صحراء تموج بالفتن والعصبية والجهل موجًا؛ فدعا إلى اللهِ وتوحيدِه، ومكارم الأخلاق، ونبذ الفواحش  في يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول، وفي مكة أطهر بقاع الأرض وأكرمها، أضاء الكون وشرف الزمان لميلاد النبي الخاتم عليه الصلاة والسلام، وبدأت مرحلةٌ فارقة في تاريخِ الجنسِ البشري كُلِّه 

أحدث الموضوعات

يزعمون ونُصحح

إنكار تخصيص يوم عرفة باجتماع الحجاج فيه! الزعـــمُ: ينكر بعضُ الناس اجتماعَ الحجاج يوم عرفة خاصة على جبل عرفة، ويقولون: إن الحج جائز خلال الأشهر الحرم، وليس خاصًّا بيوم عرفة (اليوم التاسع من ذي الحجة)، وبناء عليه يقترحون أن يوزَّع الحج على...

أعمال لها ثواب الحج والعمرة (1)

هناك أعمال بشر النبي صلى الله عليه وسلم أنها تعدل ثواب الحج، وهذا من حيث الأجر والثواب لا من حيث الإجزاء، ولذلك فحجة الفريضة لا تسقط بهذه الأعمال، ومن هذه الأعمال: النية الصادقة والعزم على الحج متى تيسر: قال صلى الله عليه وسلم: «.....

(دليل المضحي) كتابٌ يُصدره مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية

في إطار سعي الأزهر الشريف لنشر تعاليم الإسلام، وفق منهجه الوسطي المعتدل الذي يتجنب الإفراط أو التفريط. يُصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية كتابًا بعنوان (دليل المُضحِّي)، يتناول الكتابُ بشكلٍ عمليٍ مُختصرٍ أحكامَ الأُضحيةِ وآدابَ...

يزعمون ونُصحح

الزعم بأن رمي الجمار في الحج هو رجم للشيطان الزعم: هناك طرح عقلي يقول: من شعائر الحج رمي الجمرات على الشيطان فكيف يؤثر هذا على الشيطان والشيطان عبارة عن شيء معنوي غير حسي؟! وما الحكمة من ذلك، إننا نرمي حجرا بحجر ؟!! التصحيح: - اتفق...

الأول16171819202122232425الأخير

فيديو