الإثنين 21 01 2019 22 40 02 | 21 يناير 2019 م

التفاصيل

خادم الحرمين الشريفين خلال استقباله فضيلة الإمام الأكبر: زيارتكم تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة ونُقَدِّر جهودكم الكبيرة في نشر الفكر الوسطي

  • | الإثنين, 24 ديسمبر, 2018
خادم الحرمين الشريفين خلال استقباله فضيلة الإمام الأكبر: زيارتكم تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة ونُقَدِّر جهودكم الكبيرة في نشر الفكر الوسطي

التقى فضيلة الإمام الأكبر، أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الاثنين، خادمَ الحرمين الشريفين، الملك/ سلمان بن عبد العزيز، ملك المملكة العربية السعودية، وذلك بالعاصمة السعودية "الرياض".
عَبَّرَ خادم الحرمين الشريفين عن سعادته والمملكة العربية السعودية بزيارة فضيلة الإمام الأكبر، التي تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة، مؤكدًا تقديره لشخص فضيلته وجهوده الكبيرة في نشر الفكر الوسطي والانفتاح على الآخَر.
وأضاف ملك المملكة العربية السعودية، أنه حريصٌ على التعاون والتكاتف مع مصرَ وقيادتِها، والتنسيق مع الأزهر الذي يحمل راية الفكر الوسطي ويواجه التشدُّد.
وأَبدى خادم الحرمين الشريفين سعادته بزيارته السابقة لفضيلة الإمام الأكبر والجامع الأزهر، مؤكدًا أنه سيقوم بزيارةٍ أخرى لمصرَ والأزهرِ الشريف.
من جانبه، قال فضيلة الإمام الأكبر: إن مصر والسعودية تربطهما عَلاقاتٌ وطيدة على المستوى الرسمي والشعبي، ويُمَثِّلان معًا ركيزةَ الأمن القومي العربي، وأُنموذجًا للعمل العربي المشترك، مضيفًا: أن مواقف المملكة ودَورها في دعم القضايا العربية والإسلامية أَفْشلَ مخططاتِ تقسيم وتفتيت المنطقة العربية.
وأشاد فضيلته بالدَّور الكبير لخادم الحرمين الشريفين، الملك/ سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في نُصرة قضايا الأُمَّة وخدمة الإسلام والمسلمين، وخاصّةً حُجّاجَ بيت الله الحرام، مؤكدًا أن الأزهر حريصٌ على ترسيخ أَوْجُه التعاون مع المملكة العربية السعودية في المجالات العلمية والدعوية؛ بما يُسهِم في تصحيح المفاهيم المغلوطة والأفكار المتطرفة التي تُرَوِّج لها التنظيماتُ الإرهابية، وبما يدعم رسالةَ الأزهر في نشر السلام، وتعزيز سُبُل الحوار مع مُختلِف الأديان والثقافات.

طباعة


حقوق الملكية 2019 الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg