الجمعة 22 02 2019 16 30 02 | 22 فبراير 2019 م

التفاصيل

الصحافة الإماراتية: وثيقة الأخوة الإنسانية دستور عمل لكرامة الإنسان

  • | الأربعاء, 6 فبراير, 2019
الصحافة الإماراتية: وثيقة الأخوة الإنسانية دستور عمل لكرامة الإنسان

واصلت الصحف الإماراتية، اليوم الأربعاء، حفاوتها بوثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، مساء أمس الأول الإثنين، والتي تُشكِّل الوثيقةَ الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.
وأبرزت صحيفة "الاتحاد" في صفحتها الأولى تصريح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن الوثيقة تحت عنوان: " محمد بن زايد: الأخوة الإنسانية تفتح أبواب الأمل"، فيما جاء بصحيفة البيان: " وثيقة الأخوة الإنسانية دستور عمل لكرامة الإنسان"،
وقالت الوطن: "محمد بن زايد يشيد بإطلاق ” وثيقة الأخوة الإنسانية ” لتعزيز العلاقات الإنسانية".
كما نقلت العديد من الصحف المراسم الرسمية، التي أقامتها دولة الإمارات الشقيقة لوداع فضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا، أمس الثلاثاء؛ حيث كتبت صحيفة "الخليج" "محمد بن زايد في وداع ضَيْفَي الإمارات العزيزين: كلنا شركاء في تعزيز قيم التسامح والمحبة بين شعوب العالم"، وكتبت صحيفة "الخليج": "ولي عهد أبو ظبي: شيخ الأزهر بذل جهودًا مخلِصة لترسيخ قيم التسامح".
وحظيت زيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان باهتمام عالمي غير مسبوق، باعتبارها الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية، كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرًا عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.

طباعة


حقوق الملكية 2019 الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg