| 22 أكتوبر 2018 م

سلطنة الظاهر بيبرس البندقداري (٦٥٨ ـ ٦٧٦ هـ)

أ/ صابر سعيد صابر

  • ذو القَعْدة 1439 | الثلاثاء, 31 يوليه, 2018
سلطنة الظاهر بيبرس البندقداري (٦٥٨ ـ ٦٧٦ هـ)

كان من أفضل فترات القوة التي مرت بها مصر الإسلامية تلك الفترة التي حكم فيها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس البندقداري، الذي قال فيه المؤرخ ابن العماد الحنبلي نقلًا عن صاحب العبر: "هو السّلطان الكبير ركن الدّين أبو الفتوح بيبرس التّركي البندقداري ثم الصّالحي، صاحب مصر والشام. وُلد في حدود ٦٢٠ هـ. واشتراه الأمير علاء الدين البندقداري الصّالحي، فقبض الملك الصّالح علي البندقداري وأخذ ركنَ الدّين منه، فكان من جملة مماليكه، ثم طلع ركن الدّين شجاعًا فارسًا مقدامًا، إلى أن بهر أمرُه، وبعد صيتُه. وشهد وقعةَ المنصورة بدمياط، ثم كان أميرًا في الدولة المُعزّية، وتنقلت به الأحوال، وصار من أعيان البحرية. وولي السلطنة في سابع عشر ذي القعدة سنة ٦٥٨هـ، وكان ملكًا سريًا، غازيًا، مجاهدًا، مؤيّدًا، عظيم الهيبة، خليقًا للملك، يُضرَب بشجاعته المثلُ. له أيام بيض في الإسلام، وفتوحات مشهورة، ومواقف مشهودة".

مرفقات

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

x

الأكثر اطلاعا خلال شهر

لماذا تتفكك الأسرة؟

لماذا تتفكك الأسرة؟

 أ.د/ محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع...

بين المجلة والقارئ

بين المجلة والقارئ

 إعداد الأستاذ/ محمد جمعة سكرتير عام التحرير

12345678

بحث حسب التاريخ

العدد الحالي

 

من أغلفة المجلة

حقوق الملكية 2018 مجلة الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg