أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي وفدًا من "أوزباكستان" لبحث التعاون العلمي ونقل خبرات الأزهر ودوره في مواجهة التطرف والإرهاب‎

  • | الثلاثاء, 8 يناير, 2019
أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي وفدًا من "أوزباكستان" لبحث التعاون العلمي ونقل خبرات الأزهر ودوره في مواجهة التطرف والإرهاب‎

التقى د.محيي الديني عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ظهر اليوم وفدًا من دولة أوزباكستان بحضور السفير عبد الرحمن موسى، لبحث التعاون المشترك بين المجمع ومركز الحضارة الإسلامية في أوزباكستان في مجالات: إجراء البحوث والدراسات العلمية، والتبادل العلمي وتنظيم الفعاليات العلمية المشتركة، وتحقيق البرامج التعليمية والمعرفية، إلى غير ذلك  من مجالات التعاون المشترك، خاصة تلك المتعلقة بالاستعانة بخبراء وعلماء الأزهر في تصحيح المفاهيم المغلوطة ومواجهة التطرف والإرهاب.

ضم الوفد د.شهرت ياوقاتشيف رئيس أكاديمية أوزباكستان الدولية، ووفدًا رفيع المستوى.

وخلال اللقاء رحب الأمين العام بالوفد معربًا عن سعادته بالتعاون المشترك مع مركز الحضارة الإسلامية في دولة أوزباكستان، ومؤكدًا أن هذا التعاون ينبثق من دور الأزهر العالمي بقيادة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر، مشيرًا إلى أن رسالة الأزهر في التوعية ونشر التسامح والسلام بين الشعوب رسالة عالمية عمل الأزهر الشريف على مرّ تاريخه على القيام بها.

كما قدم الأمين العام للوفد صورة إجمالية عن الدور الذي يقوم به مجمع البحوث الإسلامية سواء ما يتعلق منه بالإصدارات العلمية، أو الاتصال المباشر مع الناس على المستوى المحلي، أم من خلال دوره العالمي الذي يؤديه مبعوثوا الأزهر إلى دول العالم المختلفة، خاصة في هذا التوقيت المليء بالتحديات الفكرية التي تحتاج إلى مواجهة حاسمة لتيارات العنف والتطرف.

من جانبه أبدى الوفد إعجابه بالدور المهم للأزهر الشريف ولهيئاته العلمية ومن أبرزها مجمع البحوث الإسلامية على المستوى العالمي، مؤكدين أن العالم في حاجة إلى علماء الأزهر ورجاله الأجلاء لتصحيح المفاهيم الخاطئة، ولبيان حقيقة الدين الإسلامي وما يدعو إليه من قيم التعاون والرحمة والإنسانية.

 
طباعة
كلمات دالة:




 

 

القاهرة
الفجر
الظهر
المغرب
العشاء