بحضور الأمين العام وسفراء وممثلي دول المشاركين.. "البحوث الإسلامية" يختتم فعاليات الدورة 117 للأئمة الوافدين من دول العالم المختلفة

  • | الإثنين, 13 أغسطس, 2018
بحضور الأمين العام وسفراء وممثلي دول المشاركين.. "البحوث الإسلامية" يختتم فعاليات الدورة 117 للأئمة الوافدين من دول العالم المختلفة

اختتم مجمع البحوث الإسلامية فعاليات الدورة 117 للأئمة الوافدين من دول: كازخستان، الصين، نيجيريا، أوغندا، السنغال، ماليزيا، ألبانيا، موريشيوس، باكستان، استراليا، الكاميرون، الهند؛ والتي أقامتها اللجنة العليا للدعوة بمجمع البحوث الإسلامية تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وبحضور الأمين لمجمع البحوث الإسلامية والأمين العام المساعد وسفراء وممثلي الدول المشاركة في الدورة.

وقال د. محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن هذه الدورة التخصصية استمرت لمدة شهرين، وتلقى فيها الأئمة محاضرات علمية متخصصة في العقيدة، التيارات الفكرية، الفرق والمذاهب، التفسير وعلومه، الحديث وعلومه، الفقه وأصوله، اللغة العربية، ومناهج المفسرين والمحدثين.

أضاف الأمين العام أن الدورة اشتملت على تدريبات عملية قامت على دراسة مجموعة من الآيات والأحاديث النبوية التي تستشهد بها الجماعات المتطرفة وتيارات التكفير، للتدريب على كيفية الرد عليها وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تحاول جماعات التطرف والعنف ترويجها استنادًا إلى تلك الآيات والأحاديث، وتحذير المجتمعات من خطر الفكر التكفيري.

أوضح الأمين العام خلال كلمته في حفل الختام أن فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب شيخ الأزهر يولي اهتماما خاصا بالأئمة والعلماء الذين يفدون إلى مصر للاستفادة من علوم الأزهر الشريف ووسطيته واعتداله واحترامه للتعددية في مجالاتها المختلفة وأن الأزهر الشريف مستعد لتقديم أوجه الدعم العلمي والمعرفي لدعم التعايش المشترك بين الشعوب وإقرار السلام والحد من انتشار الفكر المتطرف والمنحرف.

وأكد عفيفي على أهمية تواصل هؤلاء العلماء والأئمة مع الأزهر الشريف لدعمهم سواء على مستوى التدريب أم على مستوى دعم بلادهم بمبعوثي الأزهر. وفي ختام الحفل تم تكريم الأئمة وتسليمهم شهادات الحصول على الدورة التدريبية، كما تم توزيع مكتبة علمية لكل إمام من سلسلة إصدارات مجمع البحوث الإسلامية تزيد على 79 عنوانا.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
5.0

x