ما حكم عدم الوقوف على اتجاه القبلة بالضبط ثم تبين خطأ الاتجاه الذى دفنا به وانحرافه عن القبلة فهل نعيد الدفن مرة أخرى ؟

  • | الثلاثاء, 25 ديسمبر, 2018

 اختلف الفقهاء فى توجيه الميت فى قبره إلى القبلة على قولين والمفتى به من قول الحنفية والمالكية من عدم وجوب توجيه الميت إلى القبلة فى قبره , وأن المندوب وضعه تجاه القبلة, و لو وضع الميت غير موجَّه للقبلة ولم يُهَلْ عليه التراب وجب تدارك ذلك، فإن أهيل عليه التراب لم ينبش قبره مرة أخرى ، وهو المفتى به احتراماً للميت وصيانة له عن الامتهان, وهو خلاف قول الشافعية والحنابلة, قال ابن أبي زيد المالكي في الرسالة مع شرحه: ويستحب أن يجعل الميت أي يضجع في قبره على شقه الأيمن ووجهه إلى القبلة، لأنها أشرف الجهات.
قال العلامة خليل في المختصر: وضجع فيه على أيمن مقبلاً وتدورك إن خولف بالحضرة. قال شراحه: وإنما يتدارك في الحضرة قبل أن يسووا عليه التراب ... والله أعلم

طباعة
الأبواب: فتاوي شرعية
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم