الخميس 23 02 2017 12 47 24 | الموافق 23 فبراير 2017

أمين البحوث الإسلامية خلال مؤتمر "بورما": الحوار بين جميع الأطراف هو الحل الأمثل لمشكلة المسلمين في ميانمار

  • الثلاثاء, 3 يناير 2017
أمين البحوث الإسلامية خلال مؤتمر "بورما": الحوار بين جميع الأطراف هو الحل الأمثل لمشكلة المسلمين في ميانمار

 

قال د. محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن الحوار بين جميع الأطراف هو الحل الأمثل لمشكلة المسلمين في ميانمار وذلك من خلال التعاليم السماوية والمبادئ التي تقوم عليها البوذية في احترام إنسانية الإنسان وإقرار التعايش السلمي.

وأكد الأمين العام خلال المؤتمر أن الامام الاكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين حرص على جمع ممثلين من الشباب لجميع الأطراف في بورما وذلك لإجراء حوار مجتمعي واقعي حول أسباب الصراع وعدم الاستقرار ولأجل الوصول إلى رؤية مشتركة تكفي العيش المشترك للجميع في ظل مواطنة تضمن التمتع بالحقوق والقيام بالواجبات.

الطباعة
تاج:
Rate this article:
2.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.

الخبر السابق "البحوث الإسلامية" ينظم 7 دورات تدريبية خلال 2016 لتأهيل الوعاظ ودعم مهاراتهم الدعوية
الخبر التالى عفيفي: مؤتمر "بورما" أكد على أن تعدد الأديان واختلافها لا ينفي التعايش السلمي

Your name
Your email
الموضوع
ادخل رسالتك
x

حقوق الملكية 2017 مجمع البحوث الإسلامية - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg