بالتعاون بين "مجمع البحوث الإسلامية" و"قطاع المعاهد الأزهرية" حملات توعية وأنشطة ثقافية ودورات تدريبية في جميع المعاهد على مستوى الجمهورية

  • | الثلاثاء, 24 أكتوبر, 2017
بالتعاون بين "مجمع البحوث الإسلامية" و"قطاع المعاهد الأزهرية" حملات توعية وأنشطة ثقافية ودورات تدريبية في جميع المعاهد على مستوى الجمهورية

في إطار استراتيجية الأزهر الشريف العملية التي تقوم على التلاحم مع الشعب للتوعية بحق الشهداء وواجب المجتمع نحو أسرهم، وبيان أن الشهداء نماذج عظيمة في التضحية والشجاعة وتقديم أرواحهم لتحيا مصر حرة أبية، كشف الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.محيي الدين عفيفي أنه تنفيذاً لتلك الاستراتيجية في النهوض بالدعوة وتوعية المواطنين بمخاطر الإرهاب وجماعاته التي ترفع شعارات الإسلام لتقتل وتدمر وتفجر،

فقد تم الاتفاق والتنسيق بين أمين عام المجمع ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية الشيخ صالح عباس على بنود التعاون المشترك بينهما لتواجد الأزهر الشريف في كل مكان في مصر والتلاحم مع الجماهير بتوعيتهم بالتحديات التي يمر بها الوطن. وقال الأمين العام إنه قد تم الاتفاق على استفادة وعاظ الأزهر الشريف من جميع المعاهد الأزهرية الموجودة في مختلف أنحاء الجمهورية في الفترة المسائية من خلال القيام بأنشطة ثقافية للرجال والنساء والشباب ومختلف شرائح المجتمع وعقد دورات سريعة لهذه الشرائح لتصحيح المفاهيم المغلوطة ومناقشة المشكلات الحياتية التي تختلف باختلاف المكان والزمان والأشخاص. أوضح عفيفي أن هذا النشاط النوعي يأتي في إطار جهود الأزهر الشريف لدعم الدولة في حربها ضد الإرهاب وأهمية تقوية الجبهة الداخلية وضرورة رصد الأفكار المنحرفة لمواجهتها وحماية المجتمع من خطرها

ولفت إلى أنه سيتم الاستعانة في تلك الحملات بالخبراء والمتخصصين من مختلف الجامعات وتنظيم ندوات لمناقشة المشكلات الاجتماعية ومساعدة المواطنين في تقديم الحلول العملية للمشكلات الاجتماعية وتقديم النصائح العملية للشباب من خلال الخبراء في مجالات التنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أن هذه الأنشطة تأتي إيماناً من الأزهر الشريف بأهمية الالتحام بالواقع على الأرض.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم