"البحوث الإسلامية": 304 قافلة و50 ألف لقاء توعوي للتواصل المستمر مع الناس.. وانعقاد دوري للجان المجمع لبحث قضايا مجتمعية مهمة

  • | الأربعاء, 27 فبراير, 2019
"البحوث الإسلامية": 304 قافلة و50 ألف لقاء توعوي للتواصل المستمر مع الناس.. وانعقاد دوري للجان المجمع لبحث قضايا مجتمعية مهمة

كشف مجمع البحوث الإسلامية في تقريره الشهري أن شهر فبراير الجاري شهد إطلاق نحو 304 قافلة توعوية استهدفت جميع محافظات ومدن الجمهورية، وركزت بشكل أكبر على المناطق الأكثر احتياجًا، كالعشوائيات والمناطق الحدودية والنائية للتحذير من مخاطر المفاهيم المغلوطة التي تروج لها جماعات العنف والتطرف.

وتناولت تلك القوافل في برامجها العديد من القضايا المجتمعية المهمة والتي تحتاج إليها المرحلة الراهنة، كقضية الحفاظ على الوطن ومقدراته، وتشجيع الناس على الإخلاص في العمل وبذل المزيد من أجل زيادة الإنتاج، ودور قوات الجيش والشرطة في حفظ الأمن، وضرورة الوقوف صفًا واحدًا لمواجهة المخاطر الداخلية والخارجية، وإحياء القيم الأخلاقية في حياة الناس، ودعم مبادرات التعايش المشترك، والتركيز على المشتركات الإنسانية وبيان أثرها في التعايش السلمي بين الناس، حتى يعيش الجميع في أمن وسلام ولا يتركون الفرصة لبعض المغرضين لبث الفتن بين أبناء الوطن.

كما نظم المجمع أربع حملات توعوية خلال شهر فبراير، شارك فيها وعاظ الأزهر الشريف بنحو (50200) لقاء بالمدارس والمعاهد والجامعات ومراكز الشباب والمصالح الحكومية وأقسام الشرطة وقطاعات الأمن المركزي؛ وذلك في إطار معالجة المشكلات والقضايا التي يعاني منها المجتمع وتمثل تحديًا يعرقل مسيرة التنمية في الوقت الحالي، بشكل غير تقليدي من خلال التواصل مع المواطنين في جميع أنحاء الجمهورية.

على نفس المستوى عقد وعاظ الأزهر الشريف نحو (1000) مقهى ثقافي في إطار التنوع في طرق التواصل مع الجماهير في أماكن تواجدهم المختلفة، والتجديد في الجانب الدعوي؛ لمواجهة الأفكار المتطرفة والدخيلة على المجتمع، حيث ركزت برامج المقاهي الثقافية على تبسيط معاني الإسلام، وإحياء القيم الإنسانية المهجورة في حياة الناس، وبيان أهمية التراحم والتعاون والتكافل والتفاؤل والأمل وغير ذلك من القيم التي يحتاجها كل مواطن خاصة في هذه المرحلة.

كذلك نظم المجمع (2100) ندوة ثقافية في معسكرات الأمن المركزي وأقسام الشرطة والسجون، تناولت العديد من الموضوعات المهمة مثل: الحفاظ على الوطن ومقدراته، وفضل التضحية في سبيله، وشرف الجندية وأهميتها، وأهمية القيم الأخلاقية والإنسانية في حياة الناس، ودعم مبادرات التعايش المشترك، والتركيز على المشتركات الإنسانية وبيان أثرها في التعايش السلمي بين الناس.

وفيما يتعلق بلجان الفتوى التي تنتشر في مراكز ومدن الجمهورية، استقبلت لجان الفتوى الرئيسة والفرعية المنتشرة في مختلف محافظات مصر نحو (61583) سؤال في التخصصات المتنوعة بين مسائل أحوال شخصية وعبادات ومواريث ومعاملات تجارية ومالية، خلال الشهر.

ومن واقع أهمية التدريب والـتأهيل المستمر للوعاظ، نظم المجمع (7) دورات تدريبية تأهيلية لتأهيل الوعاظ والواعظات في المجالات المختلفة مثل: العقيدة والتيارات الفكرية، والفقه وأصوله، والقواعد الفقهية، وفقه المعاملات، والأحوال الشخصية، وقضايا فقهية معاصرة، والفقه الطبي، والمواريث بالإضافة إلى الموضوعات العامة وبيان معالم المنهج الأزهري؛ حيث تم تدريب (278) واعظًا وواعظة.

كما نظم المجمع دورة تدريبية لشباب الباحثين بالمجمع، لدعم قدراتهم العلمية والبحثية في التعامل مع القضايا المجتمعية الشائكة والتغيرات المعاصرة لأجل طرح تلك القضايا للجمهور العام، لتحقيق الاحتياجات المعرفية للناس بعيدًا عن الغلو والتطرف، ولأجل تصحيح الموروثات الثقافية والاجتماعية الخاطئة، وذلك بالاستعانة بمتخصصين وخبراء في مناهج البحث العلمي في المجالات المعرفية المختلفة.

كما شهدت لجان مجلس مجمع البحوث الإسلامية نشاطا كبيرا خلال هذا الشهر، من خلال عقد 12 اجتماعا بمشاركة أمين عام المجمع وحضور مجموعة من أعضاء المجمع وشباب الباحثين ومتخصصين في المجالات المختلفة، لمناقشة مجموعة من القضايا المهمة التي عُرضت عليها والتي تمس الواقع الفعلي للناس، بالإضافة إلى إبداء الرأي في بعض الأفكار المغلوطة حول الشبهات المثارة للرد عليها بمنهج علمي يفند تلك الشبهات ويكشف عن ما بها  من أخطاء.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم