أمين "البحوث الإسلامية": افتتاح مقر إقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية بالأزهر يُعدّ تجسيدًا لقوة مصر وريادتها دوليًا وإقليميًا

  • | الثلاثاء, 12 مارس, 2019
أمين "البحوث الإسلامية": افتتاح مقر إقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية بالأزهر يُعدّ تجسيدًا لقوة مصر وريادتها دوليًا وإقليميًا

شارك د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية بحضوره في فعاليات حفل افتتاح المقر الإقليمي لاتحاد جامعات شمال إفريقيا لاتحاد الجامعات الإفريقية، والذي عُقد تحت رعاية رئيس الجمهورية، وبحضور فضيلة الإمام الأكبر وعدد من الوزراء ورؤساء الجامعات الإفريقية، وذلك في إطار الفعاليات التي تنظمها جامعة الأزهر بمناسبة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال عام 2019.

وقال "عفيفي" على هامش حضوره فعاليات هذا الحفل إن افتتاح مقر إقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية في مصر وفي الأزهر الشريف، يُعدّ تجسيدًا لقوة مصر وريادتها على المستوى الدولي والإقليمي، ويبرز جهود القيادة السياسية في استعادة الدور الحضاري والريادي لمصر، كما أنه يُعدّ نقلة نوعية في تطور ودعم أواصر العلاقة مع دول القارة السمراء، كما أنه يُعد استكمالا للدور الذي يقوم به الأزهر الشريف على مرّ التاريخ في التعاون مع دول أفريقيا سواء على مستوى مبعوثي الأزهر إلى تلك الدول وتصل أعدادهم إلى نحو (546) مبعوث إلى ثلاثين دولة.

أضاف الأمين العام أن دور الأزهر في أفريقيا لا يقتصر على البعثات الخارجية فقط، وإنما له دور مهم على المستوى التعليمي، حيث يفد إليه نحو (6266) طالب من 42 دولة أفريقية، في مراحل تعليمية مختلفة من الدراسات الخاصة والإعدادي والثانوي والجامعة والدراسات العليا.

أوضح "عفيفي" أن تحديات المرحلة الحالية تحتاج إلى التحرك في اتجاهات مختلفة لدعم جوانب التعاون ونشر السلم المجتمعي على المستوى الدولي والإقليمي بل وعلى مستوى القارات، لمواجهة الدعاوى الهدّامة التي تقودها جماعات متطرفة تستهدف زعزعة الاستقرار العالمي لتحقيق أجندات خاصة تحت راية الدين الذي تتخذ منه مظلة لأعمالها الإجرامية.

طباعة
كلمات دالة: الأزهر وإفريقيا
Rate this article:
لا يوجد تقييم