ما حكم تقبيل الزوج زوجته في نهار رمضان ؟

  • | الثلاثاء, 14 مايو, 2019

بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد،

فلقد روى البخاري ومسلم وأصحاب السنن من حديث عائشة رضى الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبِّل بعض أزواجه وهو صائم وكان أملككم لإربه"، ومعنى أملككم لإربه، أنه أقدركم على منع نفسه عن المباشرة الجنسية.

قال ابن المنذر: رخص في القبلة عمر وابن عباس وأبو هريرة وعائشة، وأخذ به أحمد وإسحاق. ومذهب الحنفية والشافعية، أنها تكره على من حركت شهوته ولا تكره لغيره، لكن الأولى تركها.

 وعند المالكية :" أنها تحرم إن خاف الإنزال، وإلا كانت مكروهة. وقال الحافظ ابن حجر: إنها مباحة لمن يكون مالكا لنفسه من الوقوع فيما يحرم من الإنزال والجماع.

فالأمر يختلف باختلاف حال السائل، إذا كان مالكًا لإربه أم لا، ومحل هذا الخلاف إذا كانت القبلة على غير الفم، أما في الفم فهي مظنة الشهوة غالبًا فلا تجوز احتياطًا للعبادة.

طباعة
الأبواب: فتاوي شرعية
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم