ما كيفية تكفير الذنب لتارك الصيام عمدا ودون سبب شرعي وما الحل إذا كان لا يتذكر عدد أيام الصيام التي لم يصمها؟

  • | الخميس, 23 مايو, 2019

اعلم أيها السائل الكريم أن عدم الصيام عمدا من غير عذر شرعي من كبائر الذنوب ، ويجب التوبة من ذلك بشروطها المعتبرة من الندم على ما فات، والإقلاع عن الذنب والعزم على عدم العودة مرة أخرى، والإكثار من الاستغفار والتوبة والعمل الصالح .

واذا كان الإنسان يعلم عدد أيام الصيام التي لم يصمها فإنه يلزمه قضاؤها عند جميع الفقهاء، وإذا لم يعلم عددها فليتحرَ حسابها ما أمكن، وإلا فالواجب عليه أن  يصوم حتى يغلب على ظنه أنه قد أدى ما عليه .

طباعة
الأبواب: فتاوي شرعية
كلمات دالة:
Rate this article:
2.5