ما حكم الإشارة بالإصبع في التشهد ومتى يشار به ؟

  • | الخميس, 12 سبتمبر, 2019

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم وبعد .....

الإشارة بالإصبع في التشهد مستحبة عند الأئمة الأربعة، وإنما الخلاف في موضع استحباب الإشارة.

فذهب الحنفية إلى مشروعية الإشارة بها عند النفي، وهو قول المتشهد: "لا إله" ووضعها عند الإثبات "إلا الله".وذهب المالكية إلى مشروعية الإشارة بها مع التحريك دائماً يميناً وشمالاً لا فوق وتحت. وذهب الشافعية إلى استحباب رفعها عند الإثبات وهو قول المصلي: "إلا الله" إلى نهاية التشهد. ولا يحركها كما. وذهب الحنابلة إلى أنه يشير بها عند ذكر الله تعالى فقط . وقيل : يشير بها عند ذكر الله وذكر رسوله فقط، أو عند كل تشهد. وعليه : فالمسألة من مسائل الخلاف بين أهل العلم، ولكل

رأيه , فبأي هذه الآراء فعلت فلا شيء عليك , وإن تركتها ابتداء فالصلاة صحيحة . والله أعلم .

طباعة
الأبواب: فتاوي شرعية
كلمات دالة:
Rate this article:
2.5