06 مايو, 2020

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي".. أمين "البحوث الإسلامية": البناء الإنساني لا يحقق دوره في الكون إلا إذا تكاملت جوانبه العقدية والعملية والسلوكية والعلمية

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي".. أمين "البحوث الإسلامية": البناء الإنساني لا يحقق دوره في الكون إلا إذا تكاملت جوانبه العقدية والعملية والسلوكية والعلمية

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد حديثه عن الفضائل والأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.

وتناول الأمين العام في حلقة اليوم البناء المتكامل للإنسان، والذي يقوم على عدة جوانب مهمة تضم: البناء العقدي ثم البناء العملي ثم البناء الجسدي ثم البناء السلوكي ثم البناء العلمي أو المعرفي، وهي كلها تؤدي إلى بعضها باعتبار أن الإنسان كتلة واحدة خلقه الله تعالى لخلافته.

أضاف أن هذا البناء الإنساني لا يحقق المراد منه، إلا إذا تكاملت هذه الجوانب فيما بينها لكي يؤدي الإنسان دوره ووظيفته بصورة مثلى لا اعوجاج فيها.

شاهد الفيديو من هنا 

 

عدد المشاهدة (763)/التعليقات (0)

كلمات دالة: اخبار1441