15 نوفمبر, 2020

أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي وفدًا من مجلة "عقيدتي" ويناقشان دور المجمع في مواجهة المشكلات المجتمعية والتعامل مع التحديات الفكرية المعاصرة

أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي وفدًا من مجلة "عقيدتي" ويناقشان دور المجمع في مواجهة المشكلات المجتمعية والتعامل مع التحديات الفكرية المعاصرة

استضاف مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف اليوم الصالون الثقافي لصحيفة عقيدتي، والذي عقد بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد، ورئيس تحرير  الصحيفة محمد الأبنودي، ومدير التحرير مصطفى ياسين، ونائب رئيس التحرير إيهاب نافع، والمركز الإعلامي بالمجمع.

وشهدت فعاليات الصالون الثقافي مناقشة مجموعة من المحاور المهمة التي تدور حول جهود الأزهر الشريف ومؤسساته ومنها مجمع البحوث الإسلامية، تجاه الكثير من القضايا المعاصرة في ظل ما تمر به مصر والعالم من تحديات فكرية وأزمات مجتمعية.

في بداية اللقاء رحب الأمين العام بالضيوف، وأشاد بالموضوعية والمهنية والاحترافية التي تتميز بها صحيفة عقيدتي في تعاملها مع القضايا التي ترتبط بالشأن الديني وعلاقته بحياة الناس، مؤكدًا أنها نافذة من النوافذ الإعلامية المهمة التي تساعد على البناء فهي صاحبة رسالة إعلامية هادفة. 

كما عرض الأمين العام للوفد صورة إجمالية للدور الذي يقوم به مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر، على المستوى المحلي سواء ما يتعلق منه بالإصدارات العلمية، أم الاتصال المباشر لوعاظ وواعظات الأزهر الشريف، من خلال الحملات التوعوية والجهود الدعوية المختلفة كالندوات واللقاءات التي تلبي احتياجات الناس اليومية في مختلف أماكن تواجدهم، بالإضافة الجهود المبذولة في الخدمات المقدمة للمواطنين سواء ما يتعلق منها بخدمات لجان الفتوى والرد على استفسارات الناس أم عقد المصالحات وإقرار السلم المجتمعي بين مختلف فئات المجتمع.

كما استعرض عيّاد دور المجمع ورسالته العالمية النابعة من رسالة الأزهر من خلال دعم الطلاب الوافدين من مختلف دول العالم، وما يقدم لهم من عناية خاصة ورعاية علمية وتهيئة الأجواء المناسبة لهم للدراسة، فضلًا عن الدور العالمي الذي يؤديه مبعوثو الأزهر إلى دول العالم المختلفة، والذي يحقق رسالة الأزهر العالمية في نشر منهجه الوسطي ومواجهة كل استغلال لنصوص الشريعة بعيدًا عن مراد الله ورسوله.
 
وقال الأمين العام إنه على الرغم من الظروف الحالية التي نمر بها جميعًا نتيجة انتشار فيروس كورونا والذي توقف على إثره بعض الأنشطة والفعاليات في مختلف المؤسسات، إلا أن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف واصل تنفيذ أنشطته التوعوية بشكل إلكتروني يحقق رسالة الأزهر ودوره في توعية الناس بالقضايا التي تمس اهتماماتهم وتشغل بالهم؛ حيث حرص المجمع على تكثيف تنفيذ فعالياته وأنشطته الدعوية والتوعوية بشكل إلكتروني للوصول إلى أكبر عدد من الجماهير وتعظيم سبل الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال النشر الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي بأنواعها المختلفة وباللغتين العربية والإنجليزية.

كما شهد هذا الحوار الهادف مناقشة إيجابية لكثير من القضايا المهمة التي تمس الواقع المعاصر للناس ودور المجمع فيها، من خلال لجانه العلمية وباحثيه ووعاظه ومبعوثيه.

من جانبه أعرب وفد صحيفة عقيدتي عن تقديرهم البالغ للدور المهم الذي يقوم به الأزهر الشريف ومجمع البحوث الإسلامية تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر، من خلال منهج الأزهر الوسطي البعيد عن الإفراط والتفريط، حيث يعمل على بيان حقيقة الدين الإسلامي وما يدعو إليه من قيم التعاون والرحمة والإنسانية، في ظل التحديات المعاصرة التي يعيشها العالم أجمع.

عدد المشاهدة (952)/التعليقات (0)

كلمات دالة: