29 نوفمبر, 2020

"البحوث الإسلامية" يبدأ تنفيذ دورة تدريبية شاملة لشباب الباحثين بالمجمع بعنوان: "منهجية الرد على الشبهات"

"البحوث الإسلامية" يبدأ تنفيذ دورة تدريبية شاملة لشباب الباحثين بالمجمع بعنوان: "منهجية الرد على الشبهات"

بدأ مجمع البحوث الإسلامية اليوم بالتعاون مع أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى أولى فعاليات الدورة التدريبية الشاملة لشباب الباحثين بالمجمع حول "منهجية الرد على الشبهات"، لدعم قدراتهم العلمية والبحثية في التعامل مع القضايا المجتمعية الشائكة والتغيرات المعاصرة، وذلك تنفيذًا لتوجيهات فضي    لة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب_ شيخ الأزهر.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن الدورة تأتي في إطار اهتمام المجمع بجانب التدريب والتأهيل العلمي للكوادر البحثية المتميزة من الشباب، وتحقيق الاحتياجات المعرفية اللازمة للبحث العلمي، وذلك بالاستعانة بمتخصصين وخبراء في مناهج البحث العلمي في المجالات المعرفية المختلفة.
أضاف عيّاد أن برنامج الدورة يستهدف دعم جانب التعاون العلمي، وتدريبهم على مناهج البحث في العلوم المختلفة وبناء القدرات العلمية للجمع بين الأصالة والمعاصرة، لأجل بحث القضايا المعاصرة التي تتلاءم مع التحديات الموجودة بعيدًا عن النمطية وإهمال الواقع.
فيما أشار د. حسن الصغير رئيس أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى، أن برنامج الدورة يستمر على مدار ثلاثة شهور، ويضم محاضرات نظرية متنوعة وورش عمل تفاعلية لتحقيق استفادة الباحثين في كل فرع من فروع العلوم المختلفة التي تخدم الجانب المعرفي والمنهجي لديهم في التعامل مع القضايا المختلفة.
أوضح الصغير، أن الدورة تسعى لإخراج نماذج متميزة من الباحثين لديهم القدرة على تفنيد الشبهات المعاصرة والرد عليها ردًا منهجيًا يوضح للناس كل ما يرتبط بتلك الشبهة والنقاط التي يستخدمها من يثيروها لأجل بث الفتن بين الناس.

عدد المشاهدة (1336)/التعليقات (0)

كلمات دالة: