25 مايو, 2021

د / إلهام شاهين تكتب .. على أرض فلسطين

د / إلهام شاهين تكتب .. على أرض فلسطين

على أرض فلسطين الحبيبة عاش سيدنا إبراهيم عليه السلام وزوجته سارة ، عندما جاء مهاجرا من بابل مع ابن أخيه سيدنا لوط عليه السلام واهله معه فكانت نجاتهم على هذه الأرض المباركة 

على أرض فلسطين الحبيبة ولد أبو العرب وجد بني هاشم نبي الله اسماعيل عليه السلام  جد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والذبيح الذي يحي الله ذكرى نجاته وفداءه في القرآن الكريم وبشعيرة الهدي والأضحية  في فريضة وموسم الحج في كل عام  

على أرض فلسطين الحبيبة جاءت الملائكة بالبشرى لابراهيم وزوجه سارة حيث وُلِدَ اسحاق النبي عليه السلام منحة وكرامة وتكريما  لرجل وامرأة كلاهما عجوز وتحقق وعد الله لهما . 
 على أرض فلسطين الحبيبة وُلِدَ يعقوب وانجب اثنا عشر ولدا كان منهم أسباط بني إسرائيل 

على أرض فلسطين الحبيبة وُلِدَ يوسف عليه السلام ورأي رؤياه التي قصها على أبيه ودارت قصة الغيرة والمكيدة بيوسف عليه السلام حيث ألقوه في غيابة الجب هناك يوسف حيث يوجد البئر . 
على أرض فلسطين الحبيبةوُلِدَ داوود عليه السلام و شب ونضج حيث خاض المعارك وانتصر فيها وعلمه الله صنعة لبوس للحرب وألان له الحديد وكان واهله من عباد الله الشاكرين
على أرض فلسطين الحبيبة  وُلِدَ نبي الله سليمان وعاش وحكم وآتاه الله مُلكا لن يؤتيه لأحد من بعده . 
على أرض فلسطين الحبيبة وُلِدَ زكريا عليه السلام وولدت مريم الصديقة التي اصطفاها الله على نساء العالمين وببيت المقدس كانت تأتيها الملائكة بفاكهة الشتاء في الصيف وبفاكهة الصيف في الشتاء 
وببيت المقدس  دعا زكريا ربه ليهب له وليا غلاما ذكيا يرث العلم والحكمة والنبوة وببيت المقدس نادت عليه الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب وبشرته بنبي الله يحي سيدا وحصورا 
على أرض فلسطين الحبيبة وُلِدَ نبي الله وكلمته عيسى ابن مريم وتكلم  وهو في المهد صبيا ودفع عن أمه الطاهرة التهمة وصانها من الألسن فكانت معجزة له ولها  
 وعلي أرض المباركة تنزل على عيسى  الروح القدس وآمن به الحواريون ومشى في ربوعها معهم يصاحبه الروح القدس جبريل عليه السلام يحي الموتى بإذن الله ويبريء الأكمه والأبرص بإذن الله ويشفي المرضى ويخبرهم بما ياكلون وما يدخرون .  
على أرض فلسطين الحبيبة سخر الله الجن والريح والدواب والطير لسليمان وسبحت الجبال مع داوود وتنزلت الملائكة على كل الأنبياء وأنزل الله الصحف على إبراهيم وموسى وداوود وعيسى . 
فكانت الأرض المباركة مكانا حافلا بالانبياء والرسل علية وخيرة البشر  ، وافضل الملائكة 
فكانت أرضا شهدت المعجزات التي تنزلت بها الملائكة على الأنبياء والرسل 
على أرض فلسطين الحبيبة جمع الله كل الأنبياء والرسل في بيت المقدس ليصلي بهم حبببه محمد صلى الله عليه وسلم وليكون مسراه من هناك فمن هذه الأرض المباركة صعد إلى السماوات العلى وروحا وجسدا  . 
ومن أرض فلسطين الحبيبة صعدت ارواح معظم هؤلاء الأنبياء ودفنوا في هذه الأرض المباركة 
ولم تجد هذه الارض حماية وتقديسا وحفظا للدين إلا على يد المسلمين وفي ظل الحكم الإسلامي الرشيد .

د / إلهام شاهين الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية

عدد المشاهدة (3422)/التعليقات (0)

كلمات دالة: الذي باركنا حوله