21 أغسطس, 2021

بالتعاون بين كلية اللغة العربية بأسيوط و"مجمع البحوث الإسلامية" نوفمبر القادم.. انطلاق المؤتمر الدولي الخامس بعنوان: "الأصول الفلسفية للعلوم الإنسانية قديمًا وحديثًا"

بالتعاون بين كلية اللغة العربية بأسيوط و"مجمع البحوث الإسلامية" نوفمبر القادم.. انطلاق المؤتمر الدولي الخامس بعنوان: "الأصول الفلسفية للعلوم الإنسانية قديمًا وحديثًا"

أعلنت كلية اللغة العربية بأسيوط عن المؤتمر الدولي الخامس بعنوان: "الأصول الفلسفية للعلوم الإنسانية قديمًا وحديثًا (الخلفيات – النظريات – المشكلات)، والذي يعقد بالتعاون مع مجمع البحوث الإسلامية في الفترة من 14 إلى 15 من شهر نوفمبر القادم، برعاية من فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب – شيخ الأزهر، د. محمد المحرصاوي رئيس الجامعة، د. محمد عبد المالك نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي، ود. صديق صديق نائب رئيس الجامعة للدراسات والبحوث، وبرئاسة د. رفعت علي عميد الكلية، ود. نظير عيّاد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية.
ويسعى المؤتمر إلى تحقيق الوعي بالأسس التي بُنيت عليها العلوم الإنسانية إبان نشأتها، وما تضمنته من مذاهب، ومدارس، واتجاهات؛ لكي يحسن التعامل معها، والانتفاع الإيجابي بها، والمشاركة في ضبط توجهاتها، بين الذاتية والموضوعية، وبين المثالية والواقعية، وبين مراعاة خصائص النفس ومقومات المجتمع، وبين الالتزام المنضبط والانفلات المتقلب، وهو ما لا يتم إلا بالاطلاع الواعي على أصول نشأة هذه العلوم، ومراحل تطورها، والعوامل المؤثرة فيها، وأهم الرواد والأعلام الذين كان لهم الحظ الأوفر في هذا كله.
كما يستهدف المؤتمر التعرف الواعي الكامل على ظروف نشأة العلوم الإنسانية وملابساتها، وما حوت من المذاهب الأدبية والنقدية، والمدارس الألسنية، وفروع علم اللغة؛ لكي نفيد منها الإفادة المثلى الملائمة للغتنا وتراثنا، بالإضافة إلى دراسة عوامل التطور المتجدد داخل هذه العلوم ومذاهبها، ومدارسها، واتجاهاتها، حتى يمكننا الإفادة منها في تجديد دراستنا اللغوية والأدبية، والنقدية، واللسانية، وبقية العلوم الإنسانية، وإنشاء فرق عمل متخصصة، تعمل بتنسيق تحت إشراف واحد، على منهج واحد، نحو غاية واحدة في سبيل الرقي الدائم لدراستنا المتخصصة.
وينعقد المؤتمر في أربعة محاور مهمة، المحور الأول يدور حول الخلفيات الفلسفية في: (المنجز الشعري والأدبي- المذاهب الأدبية والنقدية- المدارس اللغوية- المدارس البلاغية - الكتابة التاريخية- الوثائق والمعلومات)، والثاني حول النظريات الفلسفية في: (المنجز الشعري والأدبي- المذاهب الأدبية والنقدية- المدارس اللغوية- المدارس البلاغية - الكتابة التاريخية- الوثائق والمعلومات)، كما يدور المحور الثالث حول المشكلات والآثار في:(المنجز الشعري والأدبي- المذاهب الأدبية والنقدية - المدارس اللغوية- المدارس البلاغية - الكتابة التاريخية- الوثائق والمعلومات)، أما المحور الرابع فيتناول فلسفة المصطلح وإشكالياته في:(المذاهب الأدبية والنقدية- المدارس اللغوية- المدارس البلاغية - الكتابة التاريخية- الوثائق والمعلومات).

عدد المشاهدة (567)/التعليقات (0)

كلمات دالة: