23 أغسطس, 2021

الأزهر الشريف ينظم احتفالية بعنوان: (هجرة المصطفى .. عبرة وعظة)

الأزهر الشريف ينظم احتفالية بعنوان: (هجرة المصطفى .. عبرة وعظة)

نظم الأزهر الشريف احتفالية بعنوان: (هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم .. عبرة وعظة) بمناسبة العام الهجري الجديد ١٤٤٣ه‍، وذلك تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
شارك في الاحتفالية كل من: د/ حسن الصغير، الأمين العام لهيئة كبار العلماء، د/ سلامة داود، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، د/ سعيد عامر، الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية، وبمشاركة عدد من وعاظ وواعظات الأزهر.
وقال د/ حسن الصغير: إن احتفال أهل العلم بهجرة النبي يتضمن جانبين؛ الأول يتعلق بمضي سنة ماضية وقدوم سنة جديدة، والثاني: أن الدعاة والمعلمين عليهم أن يتأسَّوا بالنبي صلى الله عليه وسلم، والواجب على كل معلم أن ينظر في حاله؛ هل أدى واجبه على أكمل وجه أم قصر فيه؟ فلا بد من الإخلاص لله عز وجل، وأن نهاجر، ليس هجرة مكان، وإنما ننظر في أحوالنا وحال التعليم والارتقاء به.
فيما قال د/ سلامة داود: إن الهجرة النبوية يوم من أيام الله المشهود؛ حيث كانت حدثًا فارقًا في تاريخ الإسلام حدثت في وقت عصيب، وانتقل فيها المسلمون من الضيق إلى السعة.
أضاف "سلامة" أن من دروس الهجرة أن نحسن إلى من أساء إلينا؛ فقد أحسن الرسول صلى الله عليه وسلم لمن أساء إليه برده أماناتهم إليهم، والثقة بأن الله تعالى لن يخذل من أخذ بالأسباب، وهذا ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة، وأن المحبة والتآلف أهم أسباب النجاح في كل أمة وكل مؤسسة، وضرورة السير نحو غاية واحد، وقد ظهر ذلك في المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار.

وأوضح د/ سعيد عامر أننا في حاجة ماسة إلى استلهام العبرة والعظات من الهجرة النبوية، وأهم دروس الهجرة الأخذ بالأسباب، وهذا ما نراه واضحًا في تخطيط النبي صلى الله عليه وسلم لرحلة الهجرة، بالإضافة إلى معية الله عز وجل للمؤمنين بالنصر والتأييد، وهذا ما ظهر في الغار.
كما اشتمل الحفل على فقرات إنشادية وابتهالات لطلاب الأزهر الشريف.

عدد المشاهدة (1286)/التعليقات (0)

كلمات دالة: