07 سبتمبر, 2021

خلال مشاركته في ندوة تثقيفية.. أمين البحوث الإسلامية: التلاقي بين العلوم الدينية و الدنيوية يحقق مقاصد الشارع الحكيم

خلال مشاركته في ندوة تثقيفية.. أمين البحوث الإسلامية: التلاقي بين العلوم الدينية و الدنيوية يحقق مقاصد الشارع الحكيم

خلال مشاركته في الندوة التثقيفية للدراسات والبحوث السكانية

 

أمين "البحوث الإسلامية": التلاقي بين العلوم الدينية والدنيوية ضرورة تحقق مراد الشارع الحكيم

 

شارك الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد في فعاليات الندوة التثقيفية لوعاظ وواعظات الأزهر الشريف، والتي عقدها المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وبدعم من الاتحاد الأوروبي؛ عن الشراكة مع علماء الدين من أجل تحقيق رؤية مصر في التنمية المستدامة ٢٠٣٠، والتدريب على كتابي التربية السكانية، وتنظيم الأسرة وآراء أئمة الفقه المعاصرين، وذلك بحضور د. محمود صديق نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الدراسات العليا والبحوث، د. جمال أبو السرور مدير المركز. 

وقال الأمين العام خلال كلمته التي ألقاها في الجلسة الافتتاحية إن هذا اللقاء يمثل حلقة مهمة في سلسلة بدأها المركز الدولي الإسلامي منذ عدة سنوات، تؤكد في مجملها على أن الأزهر الشريف بكل قطاعاته يهدف إلى عرض المسائل العلمية بالرجوع إلى أهل التخصص في جميع المجالات.

أضاف عيّاد أن هذا اللقاء يؤكد أيضًا على عدة أمور مهمة، منها: التلاقي بين العلوم الدينية والدنيوية، حيث يُراد بكل العلوم تحقيق مراد الشارع الحكيم، وأن المُفتي يُنظر إليه على أنه مُوَقّع عن الله تعالى، ولا يتأتى له ذللك إلا إذا كان ملمًّا بالقضية والمسألة التي يفتي فيها من جميع جوانبها.

أوضح الأمين العام أن اللقاء يشير إلى أن باب الاجتهاد مفتوح وأنه أمر دعت إليه الشريعة الإسلامية، كما يكشف عن الدور الريادي والحضاري للأزهر الشريف جامعًا وجامعة، كما يكشف عن التعاون الفعال بين مجمع البحوث الإسلامية وجميع قطاعات الأزهر الشريف المختلفة في تدريب وتأهيل وعاظ وواعظات الأزهر الشريف.

عدد المشاهدة (101)/التعليقات (0)

كلمات دالة: