بالتعاون مع أكاديمية الأزهر للتدريب.. "البحوث الإسلامية" يعقد دورة تدريبية لواعظات الأزهر في "فن الإتيكيت والتواصل الفعّال"  "البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية شاملة لنشر قيم التكافل الاجتماعي بين الناس بعنوان: "وتعاونوا"  في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر.. "بناء الإنسان" بالأزهر تبحث تنفيذ مجموعة من الفعاليات التوعوية والتنموية في المناطق النائية بالمحافظات  خلال لقائه الأمناء المساعدين ومدراء العموم .. أمين "البحوث الإسلامية": ثقة الناس بالأزهر وعلمائه تفرض علينا مزيدًا من المسئوليات  أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي وفدًا من مجلة "عقيدتي" ويناقشان دور المجمع في مواجهة المشكلات المجتمعية والتعامل مع التحديات الفكرية المعاصرة  خلال كلمته بمؤتمر "التسامح أساس الحضارة العالمية" .. أمين "البحوث الإسلامية": مبادئ الإسلام وأصوله قائمة على ما يحفظ السلم والسلام العالمي ويقيم العدل والأمن في العالم أجمع  لدعوة الناس للحفاظ على النفس واتباع الإجراءات الاحترازية.. "البحوث الإسلامية" يطلق حملة توعوية بعنوان: "أمانك في التزامك" 

 

"البحوث الإسلامية": حملة "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" نفذت (48 ألف) لقاء على مستوى الجمهورية

  • | الأربعاء, 3 أبريل, 2019
"البحوث الإسلامية": حملة  "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" نفذت (48 ألف) لقاء على مستوى الجمهورية

أكد مجمع البحوث الإسلامية أن الحملة التي أطلقها منذ أسبوعين تحت عنوان: "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" بمشاركة 3200 واعظًا، لمواجهة ظاهرة المخدرات وبيان خطرها على الفرد والأسرة والمجتمع، أسفرت عن تنظيم نحو (47900) لقاء في قرى ومدن ومحافظات الجمهورية.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن الحملة استهدفت الوصول إلى فئات وشرائح مختلفة من المواطنين، وركزت بشكل أكبر على الشباب باعتبارهم الأكثر استهدافًا وخاصةً في ظل غياب دور الأسرة، وتراجع القيم المجتمعية الأصيلة، وانتشار بعض المفاهيم المنحرفة، ووجود مخططات تستهدف عقول الشباب وطاقاتهم.

أضاف الأمين العام أن تلك الحملة تأتي في إطار جهود الدولة في حماية المواطنين من خطر المخدرات والحفاظ على عقول النشء، لأن الوطن بحاجة إلى جهود أبنائه ولأن العقل السليم في الجسم السليم، مشيرًا إلى أن تعاطي المخدرات وكل ما من شأنه أن يُغيِّب العقل لا يقل خطورة عن الإرهاب الذي يصيب العقول بالاختلال النفسي، ويدفع من ينخرطون في دروبه إلى تدمير أنفسهم واستهداف حياة الناس وأموالهم وأعراضهم.

ولفت "عفيفي" إلى أن الحملة تُنفذ برامجها بشكل يومي في مراكز الشباب والنوادي والشركات والمصانع والمدارس والمعاهد ودور الرعاية الاجتماعية.

 
طباعة