المحكمة الهندية تدين اثنين من أتباع جماعة "المجاهدين الهنود المحظورة" بتهمة التورط في تفجيرات ‏حيدرآباد 2007 ‏

  • | الأربعاء, 5 سبتمبر, 2018
المحكمة الهندية تدين اثنين من أتباع جماعة "المجاهدين الهنود المحظورة" بتهمة التورط في تفجيرات ‏حيدرآباد 2007 ‏

     أدانت محكمة هندية أمس الثلاثاء عضوين من أعضاء إحدى الجماعات الجهادية المحظورة، في ‏تفجيرات أغسطس من عام 2007 بمدينة "حيدر آباد"، والتي أودت بحياة 44 شخصًا.‏
كان الانفجار الأول قد وقع في قاعة احتفالات مزدحمة أثناء مشاهدة الجمهور عرضًا لليزر، بينما وقع الثاني في مطعم صغير في جزء آخر من المدينة.
‏من جانبه صرَّح محامي الادعاء للصحفيين بأن القاضي "تي. سرينيفاس راو"، قد وجد أدلة قاطعة ‏تدين المتهمين: "عنيق شفيق سعيد" و "محمد أكبر إسماعيل تشودري"، بينما تم تبرئة اثنين ‏آخرين في القضية المتداولة في أروقة المحاكم منذ سنوات.‏
‏ هذا ومن المقرر أن تصدر المحكمة حكمها يوم الإثنين المقبل على ‏المتهم الثالث "طارق أنجم، المتهم بإيواء ودعم المتهمين بعد الانفجارات.
تضمنت المحاكمة الاستماع إلى شهادات 170 من شهود العيان قبل إغلاق المداولات ‏الشهر الماضي.‏
جدير بالذكر أن ثلاثة من المتهمين المتورطين في القضية ما زالوا فارين من العدالة.
‏ينتمي المتهمون إلى جماعة المجاهدين الهنود المحظورة، والتي ترى الشرطة الهندية أنها فرع من ‏حركة "الطلاب الإسلامية في الهند "، كما اعتبرتها الولايات المتحدة الولايات الأمريكية في عام 2011 ضمن المنظمات الإرهابية ‏الأجنبية.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating

x