متابعة مرصد الأزهر لحادث إطلاق النار في مركز إسلامي في زيورخ السويسرية

  • 20 ديسمبر, 2016
متابعة مرصد الأزهر لحادث إطلاق النار في مركز إسلامي في زيورخ السويسرية

حرصًا منه على متابعة الشأن الإسلامي في دول العالم يقدم المرصد لمتابعيه أهم الأخبار وأحدثها حول حادث إطلاق النار في زيورخ على أحد المراكز الإسلامية.

قام مجهول باقتحام المركز الإسلامي بوسط مدينة زيورخ السويسرية بالقرب من المحطة الرئيسية في منطقة  "Eisgasse" بالدائرة رقم 4  في حوالي الساعة الخامسة مساء وإطلاق النيران على المتواجدين داخل المركز أثناء تأديتهم للصلاة.

وقد أسفر  الهجوم عن إصابة ثلاثة أشخاص، اثنين منهما في حالة خطيرة، حيث تم نقل كل المصابين إلى المستشفى.

ولم تتوصل الشرطة إلى معلومات دقيقة عن عملية إطلاق النار حتى الصباح الباكر من يوم الثلاثاء، ومن المتوقع أن يتم إعلان مزيد  من التفاصيل على مدار اليوم.

ووفقا لأقوال شهود الحادث، فإن الجاني في العقد الثالث من عمره، وكان يرتدي ملابس سوداء وقبعة سوداء، وقام بالفرار من المسجد، وذكرت تقارير صحفية إن الأجهزة الأمنية رصدت مواقع تمركز الجناة داخل المركز، دون تقديم تفاصيل حول عددهم.

 ومازالت دوافع الحادث غير معروفة، كما لم تتمكن الاجهزة الأمنية حتى الآن من استجواب المصابين. ولم تعلن أي معلومات عن لون بشرة الجاني وعن هوية الضحايا، بالإضافة إلى أنه ليس من الواضح ما إذا كان هناك دافع إرهابي لهذا الهجوم أم لا. 

 وتكثف الشرطة جهودها للتعرف على مزيد من التفاصيل عن الحادث من قبل شهود عيان للوقوف على ملابسات الجريمة، وستتولى النيابة وشرطة مدينة "زيورخ" السويسرية مهمة التحقيق.

 ويتردد على المركز في الغالب مسلمون من أصل صومالي وبعض المغاربة، وصرح أحد الأشخاص لجريدة  "NZZ" الألمانية أنهم متواجدون في مكان الحادث منذ خمس سنوات ولم تحدث أي مشكلة من قبل، فيما أعرب آخر عن قلقه من حالة المصابين.

يشار إلى أن حادث المركز الإسلامي لم يكن هو الوحيد الذي وقع أمس الاثنين ، حيث عثرت الأجهزة الأمنية على جثة لرجل على جسر " Gessnerbrücke" يبعد حوالي 500 كيلو متر من المركز الإسلامي، وذلك حسبما أفاد جهاز الشرطة. ولم يتم الإفصاح حتى الآن حول وجود علاقة بين هذا الرجل وحادث المركز الإسلامي. 

 ومن الناحية الأمنية قام جهاز الشرطة بتطويق المنطقة المحيطة بالمركز الإسلامي بصورة مكثفة بعد وقوع الحادث، كما قامت القوات باقتحام وتفتيش المبنى مستخدمين كلاب حراسة.

Print
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating

Your name
Your email
الموضوع
ادخل رسالتك
x