"مرصد الأزهر" يُدين بشِدّةٍ حادثَ تفجير الحافلة السياحية بالهرم

  • | السبت, 29 ديسمبر, 2018
"مرصد الأزهر" يُدين بشِدّةٍ حادثَ تفجير الحافلة السياحية بالهرم

     يُتابِع مرصدُ الأزهر لمكافحة التطرف –ببالغِ الحزن والأَسى- الحادثَ الأليم؛ الذي أَسْفَرَ عن مقتل سائِحَيْنِ وإصابة 12 آخَرين، في تفجيرٍ استهدفَ حافلةً سياحية، بمنطقة "الهرم"، في محافظة الجيزة، غَربَ القاهرة؛ حيث أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيانٍ لها، مساءَ الجمعة، عن انفجار عَبوَةٍ بُدائيّةِ الصُّنْعِ، كانت مُخَبّأةً بجوار سورٍ، بشارع "المريوطية"، بمحافظة الجيزة، أثناء مُرور أتوبيسٍ سياحي؛ ممّا أَسفرَ عن وفاة اثنين وإصابة 10 من السائحين، إضافةً إلى: سائق الأتوبيس، ومَندوب شركة السياحة.
وإذ يُتابِع "مرصدُ الأزهر"، عن كَثَبٍ، ما يَجري على الساحة العالمية والعربية؛ فإنه يُدينُ بشِدَّةٍ مثلَ هذه الأعمالِ الإجرامية، والمُمارَسات الوَحشيّة، التي لا تَمُتُّ لتعاليم الإسلام بصِلَةٍ؛ بل هي أعمالٌ تُنكِرها الأديانُ السماوية، وترفضها الأَعرافُ الإنسانية.
ويؤكّد "مرصدُ الأزهر"؛ أنّ مَن يقومون بمثل هذه الأعمالِ هم أصحابُ فكرٍ مُتَحَجِّرٍ، لا ينطلقون إلّا مِن فهمٍ عقيمٍ، وعقلٍ سقيمٍ، وفِطْرَةٍ مُنْتَكِسَةٍ؛ فإنَّ الأجانب الذين يدخلون بلادَ المسلمين هم مُستأمنون في بلادنا، لم يدخلوها إلّا بإذنٍ؛ ومن ثمَّ فلا يجوز الاعتداءُ عليهم؛ بضرْبهم أو سلْب أموالهم، فضلًا عن قتلهم.
وقد حذَّر النبي -صلّى الله عليه وسلم- من الاعتداء عليهم، وبَيَّنَ أن دماءهم وأموالهم مَعصومةٌ، وأنّ المُتَعَرِّضَ لهم على خطرٍ كبير؛ رَوى البُخاريُّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: «مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا؛ لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ رِيحَهَا يوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا».
ويُناشِد "المرصدُ" جميعَ الجهات المَعنيَّة؛ بالتكاتُف في محاربة أصحاب كلِّ فكرٍ متطرف، ممّن تُسَوِّل لهم أنفسُهم أنْ يَعبثوا بأَرواح المواطنين والآمِنين.
حَفِظَ اللهُ مصرَ وشعبَها، وجَعَلَها واحةً للأمْن والأمان.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating