مرصد الأزهر: تبني حركة الشباب الصومالية لمبدأ الاغتيالات تطّور خطير في إستراتيجيتها القتالية

  • الجمعة, 30 ديسمبر 2016
مرصد الأزهر: تبني حركة الشباب الصومالية لمبدأ الاغتيالات تطّور خطير في إستراتيجيتها القتالية

تابع مرصد الأزهر الشريف باهتمام بالغ الجريمة الوحشية التي تبنتها حركة الشباب الصومالية، حيث قامت باغتيال النائب العام للمحكمة العسكرية بولاية بونت الإقليمية "عبد الكريم حسن فرطيه، وسط مدينة "بوصاصو" الصومالية، وفقًا لما أعلنته السلطات الأمنية من أن اثنين من المسلحين أطلقا النيران على رأس وصدر النائب العام الذي تُوفِّي أثناء نقله إلى المستشفى.

 وفي إطار متابعة المرصد لنشاط حركة الشباب الصومالية المتطرّفة، يعتبر المرصد أن تبني الحركة لمبدأ الاغتيالات تطور خطير في إستراتيجيتها، بعد أحكام الإعدام التي صدرت بحق عددٍ من عناصرها، مشيرًا إلى أن هذه العملية هي إحدى عمليات القتل الممنهجة ضد شخصيات بعينها، والتي تنفذها حركة الشباب في أنحاء الصومال بين الحين والآخر، حيث يأتي هذا الهجوم بعد أيام قليلة من مقتل مساعد لمسئول إقليمي في هجوم مشابه، وقبل ذلك بأيام قُتل نائب قائد الشرطة في المنطقة خارج فندق على أيدي مسلحين من حركة الشباب.

ويؤكد مرصد الأزهر أن حركة الشباب المتطرفة تسعى من وراء عمليات القتل الممنهجة، إلى تهديد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي والتأثير على معنوياتها، والعمل على تأجيل الانتخابات العامة، وذلك بهدف فرض تفسيراتها المتشددة للشريعة الإسلامية على البلاد الواقعة في القرن الإفريقي، وهو ما يحذِّر منه المرصد، ويطالب المجتمع الدولي بالتصدي له.

ومرصد الأزهر إذ يُعرب عن استنكاره الشديد لمثل هذه الجرائم، فإنه يعلن مجددًا أن هذه الجماعات المتطرفة لا تمتُّ للإسلام بأي صلة، وأن الإسلام منها بريء.

الطباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating
الخبر السابق "إسبانيا دولة الله".. كتاب يتناول أوضاع المسلمين في إسبانيا
الخبر التالى تقرير مرصد الأزهر الشهري نوفمبر 2016

Your name
Your email
الموضوع
ادخل رسالتك
x