مرصد الأزهر يُشارِك في ندوة "منتدى الصفوة" وورشة عمل "الإطار المعرفي للمواطنة والقيَم الدينية"

  • | الجمعة, 15 فبراير, 2019
مرصد الأزهر يُشارِك في ندوة "منتدى الصفوة" وورشة عمل "الإطار المعرفي للمواطنة والقيَم الدينية"

  في إطار انعقاد أولى جلسات "منتدى الصفوة"، الأسبوعَ الماضيَ، تحت عنوان: "#مصر في #إفريقيا 2019"، الذي يهدف إلى بَلوَرة النقاش حول القضايا كافّةً، التى تهتم بها الدولة المصرية؛ "حكومةً وشعبًا"، بما يُمَكِّن من الاستفادة بصورةٍ علمية من المخزون الفكري والثقافي لمفكري المجتمع المصري.
شارَكَ الدكتورُ/ محمد عبد الفضيل، مديرُ مرصد الأزهر، بكلمةٍ، أَوْضَحَ فيها أن "المرصد" أحد الأسلحة القوية لمواجهة الجماعات الإرهابية، وأشار إلى أن "المرصد" يعمل على مكافحة التطرف في إفريقيا؛ من خلال وحدة اللغات الإفريقية، المُكَوَّنة من 9 باحثين، فضلًا عن: امتلاكهم صفحةً باللغة السواحلية؛ لرصد جميع ما يُكتب عن الإسلام، والحديث عمّا فعلتْ جماعة "بوكو حرام".

وذكر أن "الوحدة" تُناقِش المتطرفين، وتابَعَ في حديثه: إننا "نمتلك مشروعًا دوليًّا، يُسَمّى: "قوافل السلام"، وأرسلْنا 22 قافلةً للعديد من الدول من قلب الحدث، مضيفًا: أن من مهمّة "الوحدة" رصدَ الحالة على الأرض للجماعات الإرهابية المتطرفة، التى تمتلك أكثر من 18 مجلةً على مواقع التواصل، باللغات: الفرنسية والسواحلية والألمانية.
وفي تَفاعُلٍ آخَرَ لمرصد الأزهر، وفي إطار نشر القيَم الدينية وإرساء مبادئ المواطنة والاندماج ودعم الحوار بين الأديان؛ شارَكَ "المرصد" في ورشةِ عملٍ تدريبية -ضمن مشروع تحديد احتياجات رجال الدين، وإكسابهم إيّاها؛ لترسيخ مفهوم المواطنة- تحت عنوان: " الإطار المعرفي للمواطنة والقيَم الدينية"، بمَقَرّ الهيئة الإنجيلية القبطية، وذلك على مدار يومي الأربعاء والخميس 13 و14 فبراير الجاري، بمشاركة مجموعةٍ من علماء الدين الإسلامي والمسيحي.
وقد شارَكَ من "المرصد": د/ حمادة إسماعيل شعبان، مُنسّق وحدة الرصد باللغة التركية، وأ/ حُسَين عطية عبد الوهاب، الباحث بوحدة الرصد باللغة الإسبانية.
وخلال الندوة، نُوقشتْ عِدّة قضايا حياتية ومجتمعية تتعلّق بمفهوم المواطنة وأُطُر القيَم المدنية للفرد والمجتمع، وسُبُل التوصل إلى تحقيق المُقارَبة في الفجوة الموجودة بين ما هو كائن وما هو مأمول؛ لترسيخ المحبة والاستقرار بين أفراد المجتمع بأطيافه المختلفة.
كما أوضح عضوَا "المرصد" للمجموعة المُشارِكة في هذه الورشة، الدَّوْرَ الذي يقوم به مرصد الأزهر في نشر صحيح الدين الإسلاميّ ومحاربة الفكر المتطرف، باثنتي عشرة لغة، وكذلك: الإشارة إلى آليّات عمل "المرصد"، وأهمّ المَحاوِرِ البحثيّة التي يُعنى بها في هذا المجال، فضلًا عن: عمله الميداني، وبخاصّةٍ المتعلّقُ بالشباب؛ باعتبارهم الفئةَ الأكثرَ استهدافًا من أصحاب الأفكار المنحرفة.
وقد أعرب المشاركون عن سعادتهم بمبادرة الأزهر الشريف إلى تأسيس كِيانٍ كهذا؛ لمكافحة الأفكار الشاذّة والمُضَلِّلة في الداخل والخارج.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating