الإسلاموفوبيا من جديد... حادث طعن لسيدة محجبة في مدينة "أندرلخت" البلجيكية

  • | الأربعاء, 3 أبريل, 2019
الإسلاموفوبيا من جديد... حادث طعن لسيدة محجبة في مدينة "أندرلخت" البلجيكية

     هاجم شخص مجهول يحمل سكينًا، الثلاثاء 2 أبريل 2019م، سيدة ترتدي الحجاب وتبلغ من العمر 32 عامًا، في ممشى "نينوڤ" بمدينة "أندرلخت" البلجيكية.
وذكر موقع صحيفة "سود انفو" البلجيكية أن أحداث ذلك الهجوم وقعت في الساعة 7.20 من صباح أمس الثلاثاء، حيث لقيت السيدة المحجبة هجومًا عنيفًا من قبل شخص، وقت اصطاحب أطفالها الثلاثة إلى المدرسة. وتبين أن السيدة قد أصيبت بطعنة سكين في منطقة البطن، وحالتها حرجة جرَّاء هذا الهجوم.
وأكدت النيابة العامة لمدينة "بروكسيل" صحة الأنباء، مشيرة إلى أنها فتحت تحقيقًا يتولاه رئيس هيئة الشروع في القتل، والذي اتخذ إجراءات حصر الشهود وكاميرات المراقبة؛ بهدف التوصل إلى الجاني الذي لاذ بالفرار. وقال ديني جويمان، المتحدث باسم النيابة العامة: "إن المشتبه به لم يتم التعرف عليه، ولم يستدل حتى الآن على بواعث الجريمة". ويرجِّح مراقبون أن تكون تلك الجريمة عملا معاديًا للمسلمين.
من جانبه يشدد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف على خطورة خطاب الكراهية الذي تعمل عليه وتزكِّيه بعض وسائل الإعلام الغربية، مؤكدًا على أن هذا الطرح المتطرف يعمل على تهديد السلم المجتمعي، وينهي فرص ترسيخ مفهوم المواطنة والتعايش بين أفراد المجتمع من كافة الديانات، مشيراً إلى أن هذا النوع من الهجمات ما هو إلا نتاج طبيعي لما تبثه العديد من وسائل الإعلام من تشويه للإسلام والمسلمين.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating