في ثاني حلقاتها.. حملة "الذي بارَكْنا حولَه" تتناول بداية أزمة القضية الفلسطينية

  • 8 أبريل 2019
في ثاني حلقاتها.. حملة "الذي بارَكْنا حولَه" تتناول بداية أزمة القضية الفلسطينية

أطلق مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، اليوم الإثنين 8 أبريل، ثاني حلقات حملة "الذي بارَكْنا حوله" التي تستهدف توعية الشباب العربي بمكانة المسجد الأقصى في الإسلام، وتاريخ القضية الفلسطينية، والتأكيد على عروبة فلسطين، باعتبارها قضية كل العرب والمسلمين.
وتتناول الحلقة الجديدة بدايةَ الأزمة الفلسطينية حين وقعت "القدسُ" في يد الجيش البريطاني عام 1917م، مرورًا بوعد "بَلفور" المشؤوم الذي يدعم "تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين"، وصولًا إلى مَنْح عُصبة الأمم لبريطانيا عام 1922، حقَّ الانتداب على فلسطين وإمارة شرق الأردن والعراق.
كما تُسلِّط الحلقة الضوءَ على أبرز الاحتجاجات والثورات الفلسطينية التي حدثت بفعل استفزازات العصابات الصهيونية، وهجرة اليهود المتزايدة إلى فلسطين، مشيرةً إلى استغلال تلك العصابات حالةَ الفراغ السياسي والعسكري بعد انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1948م، وإعلانهم قيام ما يسمونه بـ"دولة إسرائيل".
يمكن متابعة الحلقة الثانية من خلال رابط صفحة المرصد عبر يوتيوب:

طباعة
كلمات دالة: