في الحلقة التاسعة.. حملة «الذي باركنا حوله» تتناول موقف الأزهر الشريف من قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس منذ عام 1995 حتى الآن

  • 6 مايو 2019
في الحلقة التاسعة.. حملة «الذي باركنا حوله» تتناول موقف الأزهر الشريف من قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس منذ عام 1995 حتى الآن

أطلق مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، اليوم الإثنين، تاسع حلقات حملة «الذي باركنا حوله» التي تستهدف توعية الشباب العربي بمكانة المسجد الأقصى في الإسلام، وتاريخ القضية الفلسطينية، والتأكيد على عروبة فلسطين، باعتبارها قضية كل العرب والمسلمين.
وتتناول الحلقة الجديدة موقف علماء الأزهر من قرار نقل السفارة الأمريكية الصادر من الكونجرس عام 1995، والتصريحات الجريئة لفضيلة الإمام الراحل الشيخ جاد الحق – رحمه الله- وصولًا إلى فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب.
كما تسلط الحلقة الضوء على وثيقة الأزهر الصادرة في 20نوفمبر 2011، مشيرةً إلى أبرز بنودها التي تناصر الحق الفلسطيني وتنكر الاعتداء والظلم، ومخالفة القوانين الدولية، وكذلك تعرض الحلقة المواقف التاريخية للإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، ومناصرته لتلك القضية.

 

طباعة
كلمات دالة: