وزير الثقافة الفرَنسي: محاربة خطاب الكراهية لا تتعارض مع حرية التعبير

  • | الثلاثاء, 25 يونيو, 2019
وزير الثقافة الفرَنسي: محاربة خطاب الكراهية لا تتعارض مع حرية التعبير

     قال «فرانك ريستر»، وزير الثقافة الفرَنسي: إن حكومة بلاده عازمة على محاربة خطاب الكراهية في الأوساط الفرَنسية، وإيجاد حلول عاجلة للرد على خطر ذلك الخطاب الذي يهدد المجتمع، مضيفًا أنه لابد من مجابهة تلك الخطابات المسئية التى تحرض على العنف والتطرف، عبر شبكات التواصل الاجتماعى.
وأشار «ريستر» في مقابلة تليفزيونية إلى أن هناك حلًّا ثلاثيَّ الأبعاد لمجابهة هذا الخطر، يتمثل في: معاقبة المسئول عن المحتوى الذي يحض على الكراهية، وتمكين المنصَّات من سحب ذلك المحتوى سريعًا، والمكافحة من خلال التعليم والتوعية عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، موضحًا أن هذا الحل لا يتعارض على الإطلاق مع حرية التعبير والحقوق المكفولة للمواطنين.
من جهته يقدِّر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف كافَّة التصريحات والفعاليات التي تواجه ذيوع خطاب الكراهية المقيت، مطالبًا بضرورة تبنِّي عمل موحَّد لمحاربة ذلك الخطاب الذي يحرض ضد الآخر وينال من أمن وسلامة الأوطان.

 

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating