جوليا بلاك: أكثر من 32 ألف مهاجر فقدوا حياتهم في السنوات الخمس الأخيرة

  • | الجمعة, 6 سبتمبر, 2019
جوليا بلاك: أكثر من 32 ألف مهاجر فقدوا حياتهم في السنوات الخمس الأخيرة

أكدت السيدة "جوليا بلاك" إحدى منسقات منظمة الهجرة الدولية، في تصريحات صحفية أن الخمس سنوات الماضية، أي منذ عام 2014 وحتى الآن، شهدت وفاة (32741) مهاجرًا بينهم 1654 طفلًا.
ففي عام 2014 لقي (5289) مهاجرًا حتفهم أثناء رحلة البحث عن حياة أفضل، بينما شهد عام 2015 وفاة (6584) مهاجرًا، وفق تصريحات "بلاك".
أما عام 2016 فجاء على رأس القائمة، حيث سجل أعلى نسبة وفيات خلال الخمس سنوات الأخيرة، بواقع وفاة (8070) مهاجرًا، في حين توفي (6080) مهاجرًا عام 2017، وفي عام 2018 توفي (4737) مهاجرًا.
وتابعت "جوليا بلاك" قولها: فيما يخص الفترة الحالية من مطلع عام 2019 حتى الآن، فقد سجلت وفاة (1781) مهاجرًا، وهي أقل نسبة تسجل مقارنة بالأعوام الأربع الأخرى، وبالنسبة للذين فقدوا حياتهم في البحر بلغ عددهم (18827) مهاجرًا بينهم حوالي (688) طفلًا.
هذا، ويؤكد مرصد الأزهر أن كلَّ يومٍ يمرُّ دون إيجاد حل لمشكلة الهجرة واللجوء يُصعِّب من حلها، إذ تتزايد أعداد الضحايا، وتحدث الأزمات في الدول التي تستقبل المهاجرين، مما يعقِّد المشكلة، ويضيف إليها أبعادًا جديدة كان يمكن تجنبها وعدم الوصول إليها إن تم حل هذه القضية في وقت مبكر.
ويضيف المرصد أن الخاسر في هذا كله ليس اللاجئ أو المهاجر فحسب، بل الخاسر الأكبر هو الضمير الإنساني الذي يتلقَّى كل يوم ــ في عصر حقوق الإنسان ــ صفعة جديدة بغرق مجموعة من الضعفاء أو موت من يبحثون عن أهم حق من حقوق الإنسان وهو حق الحياة.
ويتوقع المرصد أن تشهد الفترة المتبقية من عام 2019، موجات تدفق جديدة للمهاجرين غير الشرعيين، خصوصًا قبل حلول فصل الشتاء وتدهور الأحوال الجوية كما هو الحال قبل شتاء كل عام، ويعرِب عن أمله في أن يتَّخذ المجتمع الدولي وكافة منظماته خطوات جادة لحل العديد من القضايا ذات الصلة بقضية اللجوء والهجرة وعلى رأسها قضية سوريا.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating