بعد مقتل أبو بكر البغدادي.. "بوكو حرام" تكثف من عملياتها الإرهابية في غرب إفريقيا

  • | الجمعة, 1 نوفمبر, 2019
بعد مقتل أبو بكر البغدادي.. "بوكو حرام" تكثف من عملياتها الإرهابية في غرب إفريقيا

فيما يُعد ردًّا على مقتل أبي بكر البغدادي، قامت جماعة "بوكو حرام" باختطاف ثلاثة مسئولين من وزارة الصحة في تشاد، في المنطقة الواقعة بين قريتي نجوبوا "Ngouboua" وتشوكوتاليا "Chukutalia"، أثناء عودتهم من جولة طبية، حيث تم اقتيادهم لمكان مجهول.
ووفقًا لتقارير أولية؛ فإن المختطَفين هم مدير الصحة في ولاية باجا سولا، وممرضة، وسائق السيارة.
ومن تشاد إلى النيجر، حيث قامت "بوكو حرام" بمهاجمة قاعدة "بلابرين" العسكرية في منطقة ديفا جنوب غرب البلاد؛ مما أسفر عن سقوط 12 عسكريًّا وإصابة ثمانية آخرين.
و رغم تراجع نشاط "بوكو حرام" خلال الآونة الأخيرة في منطقة غرب إفريقيا، خاصة في تشاد والنيجر والكاميرون، فإنها لم تقف مكتوفة الأيدي بعد سماعها خبر مقتل البغدادي، فعادت من جديد بهجماتها التي لا تفرق بين صغير أو كبير، ولا بين رجل أو امرأة، حتى وصل الأمر بهم إلى استهداف من يبذلون قصارى جهدهم من أجل تخفيف آلام الناس.

ويُدين مرصد الأزهر بشدة هذه الهجمات، مشيرًا إلى أنه رغم الضربات الموجعة التي تتلقاها بوكو حرام من الحكومة النيجيرية وقوات تحالف غرب إفريقيا، فإنها ما زالت باستطاعتها أن تشن هجمات إرهابية منظمة تستهدف من خلالها ثكنات عسكرية.

وهو الأمر الذي ينذر بصعوبة القضاء عليها؛ مما يتطلب مزيدًا من الجهود الدولية والإقليمية، حتى يتم إلجام هذه الجماعة الإرهابية، ومنع تكرار مثل هذه العمليات.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating